الأخبار

رئيس مجلس الخدمة الاتحادي يكشف عن أسباب تأخر توظيف حملة الشهادات العليا والطلبة الأوائل


كشف رئيس مجلس الخدمة الاتحادي، محمود التميمي، اليوم الثلاثاء، عن أسباب تأخر توظيف حملة الشهادات العليا، والطلبة الأوائل على الكليات.

وقال التميمي في حديث لنشرة السومرية، إن "التعيينات ستكون ناتجة عن حركة الملاك، وقانون الموازنة لم ينص على درجات وظيفية خاصة بهم حتى تعطى لهم، فهذا يتطلب من الجهات الحكومية أن تثبت حركة ملاكاتها وتستحدث درجات وظيفية، وترسل النتائج الى المجلس بالنسب القانونية الخاصة بهم حتى نستطيع تعينهم بها".

وبين، أن "المجلس لم يستلم لحد الان اي نسبة من هذه الدرجات حتى نستطيع الاعلان عنها او توظيفهم"، مشيراً إلى أنه "يجري العمل مع المؤسسات الحكومية لحسم الموضوع، والعمل مع وزارة المالية من اجل توفير التخصيص المالي لتوظيفهم وانهاء هذا الملف باسرع وقت ممكن، حتى يتم بعدها اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على التوظيف من قبل حملة الشهادات والثلاثة الأوائل".

وأشار إلى أنه "هناك بعض المؤسسات صادقت على ملاكاتها منذ شهر آذار الماضي، والبعض الآخر لحد الان لم يصادقوا على ملاكاتهم لعدم وجود موارد فيها".

ولفت إلى أن "وزارة التعليم العالي والبحث العلمي زودت المجلس الاتحادي بقاعدة بيانات، حيث كان عدد حملة الشهادات العليا (الدبلوم والماجستير والدكتوراه) بحدود الـ66 الف شخص (موظفين وغير موظفين)، فيما بلغ عدد الخريجين الثلاثة الأوائل بحدود الـ20800 شخصاً، وأرسلت هذه البيانات الى وزارة المالية وديوان الرقابة المالية الاتحادي بالاضافة الى مؤسسة الشهداء لغرض مقاطعة الأسماء واستبعاد المتوظف منهم، والإبقاء فقط على غير المتوظفين".

وعند إجابته على سؤال "لماذا لا يتم تثبيت حملة الشهادات المعينين كأجر يومي في دوائر الدولة؟"، قال التميمي إن "هذا السؤال يتوافق مع قانون الموازنة الذي نص على انه في حالة الوفرة المالية على الدوائر التي فيها حملة شهادات او خريجين اوائل يجب تعيينهم على الملاك الدائم، اذا كانت خدمته الوظيفية تزيد عن خمس سنوات".

وتابع، أن "حملة الشهادات والخريجين الاوائل تم حمايتهم من خلال القانون الخاص بهم وفي كل توظيف لهم نسب محددة لتعيينهم.. بالنسبة لحملة الشهادات والخريجين الاوائل اذا كانوا معينين كأجور يومية يشملهم قانون المدة الزمنية (الخمس سنوات) لتعيينهم او النسبة القانونية في التوظيف فستكون لهم نقاط افضلية في استمارة التقديم الالكتروني التي ستطلق قريبا للتوظيف"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك