الأخبار

الحشد الشعبي يسلم معركة وسط الفلوجة للقوات الحكومية ويتعهد بملاحقة داعش "حتى خارج العراق"

1272 20:56:37 2016-06-06

مقاتلون من الحشد الشعبي خلال التقدم إلى مدينة الفلوجة

 (CNN) -- نقلت قناة "العراقية" عن القيادي في الحشد الشعبي، السيد داغر الموسوي، قوله إن الحشد أنقذ "عشرات العائلات النازحة من قضاء الفلوجة نتيجة العمليات الحربية لمعركة تحريرها من سطوة الإرهاب الداعشي" مضيفا أن التعامل مع تلك العائلات يتم "وفق تعاليم الدين الحنيف وتوصيات المرجعية" في إشارة إلى التوصيات الصادرة عن المرجع الشيعي العراقي، علي السيستاني.
وأضافت القناة المملوكة للحكومة العراقية، أن القوات المشتركة العراقية واصلت التقدم من الجهة الجنوبية لمدينة الفلوجة. مضيفة أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والجيش تتقدم نحوَ منطقتي الشهداء وجبيل جنوبي المدينة بدعم من طيران الجيش والقوة الجوية والتحالف الدولي الذي نفذ عشرات الضرباتِ الجوية على أهداف محققة لداعشَ أدت لمقتل العشرات من عناصره.
بالمقابل، كان نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، يؤكد في تصريحات نقلها موقع الحشد، أن المرحلة الثانية من عملية تحرير الفلوجة انتهت بتحرير الصقلاوية، مضيفا في مؤتمر صحفي بمقر قيادة الحشد بالفلوجة الأحد، إن تلك القوات "حققت جميع الأهداف الموكلة إليها" وأن تحرير مركز الفلوجة "أوكل للقوات الامنية وجهاز مكافحة الإرهاب".
وتحدث المهندس عن وجود مدنيين في الفلوجة بحاجة إلى "تضافر جهود عسكرية واجتماعية ودينية لأجلائهم" كاشفا عن أن عدد الموجودين من عناصر داعش في الفلوجة يقدر بـ2500 مقاتل، عشرة في المائة منهم من الأجانب، وأكد أن الحشد الشعبي "لم ولن يطلب كحشد شعبي المساعدة أو التدخل من قوات التحالف في عمليات تحرير الفلوجة".
وبحسب المهندس، فإنه لن يكون بمقدور أحد منع قوات الحشد الشعبي من الذهاب إلى الموصل أو الحويجة متعهداً بملاحقة "داعش" حتى خارج العراق و"القضاء عليه نهائياً" دون أن يوضح طبيعة ميادين القتال الواقعة خارج العراق التي يمكن للحشد المشاركة في القتال فيها، علما أن أكثر من فصيل ضمن قوات الحشد لديه وجود في سوريا.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك