الأخبار

العامري يطالب الأجهزة الأمنية بالإسراع لحسم ملف نازحي ديالى

1137 18:04:42 2016-05-20

طالب الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، اليوم الجمعة، الاجهزة الامنية بالإسراع لحسم ملف نازحي ديالى من خلال توفير الخدمات للمناطق التي تمت اعادة العوائل اليها، فيما حث العوائل العائدة على التعاون مع الاجهزة الامنية لمنع تكرار النزوح، دعا المجتمع الدولي لمساعدة العراق الذي يعاني مشاكل مالية وامنية وسياسية.

وقال العامري خلال مؤتمر صحفي عقده في ناحية العظيم إن "عودة وجبة جديدة من النازحين لقرى الناحية (50 كم شمال بعقوبة) وعودة وجبات سابقة لم تكن لولا تضحية دماء زكية من ابطال القوات الامنية في هذه المنطقة والمناطق الأخرى التي كان فيها الارهاب، ولكن بعد قتال مرير مع تنظيم (داعش) الارهابي تمكنّا من تحرير تلك المناطق".

وأضاف العامري أن "علينا معرفة قيمة هذه الأرض وقيمة التحرير الذي حصل من قبل القوات الامنية ومقاومة الاجهزة الامنية في منع عودة الارهاب الى هذه المنطقة"، مطالباً اهالي هذه المناطق المهمة بـ "عدم تكرار هذه التجربة المريرة لاسيما وانهم يعرفون ما عانوا من نزوح وترك الديار والعيش بالغربة والظروف الصعبة التي مروا بها".

وطالب أمين عام منظمة بدر الاهالي بـ "التعاون مع الاجهزة الامنية وتحمل مسؤولية أمن المنطقة وتشكيل فريق واحد من اجل بسط الأمن لأن لا عودة لـ (داعش) والارهاب والمتطرفين"، مخاطباً الاهالي بأن "التساهل والتهاون سيؤدي الى أن يكون للإرهاب مكان بينكم من جديد وتعانون من جديد تهجيراً وغربة وظروفاً صعبة".

ودعا العامري الاجهزة الامنية الى "التعاون مع اهالي المنطقة والتفاهم معكم من أجل توفير البيئة الآمنة للعوائل وضمان عدم عودة الارهاب"، مطالباً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بـ "مد يد العون للحكومة العراقية لأن لديها مشاكل امنية وسياسية ومالية ولابد للمجتمع الدولي أن يدعمها من أجل تقديم المساعدات للعوائل النازحة واعادة تأهيل منازلها التي هدمت بسبب الاعمال الارهابية فضلاً عن اعادة الخدمات الاساسية من صحة وماء ومجاري".

ولفت العامري الى أن "على جميع الاخوة المتصدين في الحكومة لاسيما مجلس النواب، بأن لاتكون عودة العوائل من ضمن مهاتراتهم السياسية ويجب عليهم العمل لمصلحة قضية النازحين لأنها انسانية ووطنية واخلاقية وليست سياسية"،

داعياً الخلية الامنية المسؤولة عن النازحين الى "تدقيق اسماء افراد العوائل النازحة وانهاء موضوع النازحين خلال مدة الشهرين من أجل أن نحتفل مع حلول عيد الاضحى بعودة آخر وجبة للنازحين في عموم المحافظة وهذه ليست منّة من أحد بل هو واجب وطني واخلاقي".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.17
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك