الأخبار

نائب عن حزب الدعوة: العبادي لن ينجح بتجاوز المحاصصة في التغيير الوزاري

941 10:49:35 2016-02-21

استبعد النائب عن حزب الدعوةعامر الخزاعي، قدرة رئيس الوزراء حيدر العبادي على تجاوز مبدأ المحاصصة السياسية في التشكيلة الحكومية والتغيير الوزاري.
وقال الخزاعي في تصريح تابعته وكالة انباء براثا ان "النظام السياسي النيابي في العراق يجبر الحكومة على التشكل عن طريق المحاصصة لأن التصويت لا يتم إلا بالتوافق بين الكتل السياسية".
وأوضح الخزاعي، ان "العبادي يسعى إلى التغيير وتحقيق الاستقرار والابتعاد عن المحاصصة، وهذا لن يتم ما لم يكون هناك توافق بين الكتل على برنامجه" داعيا "الكتل السياسية إلى التعاون مع رئيس الوزراء لتحقيق رؤيته الاصلاحية".
وأشار الى انه، "مالم يتم تحقيق التوافق السياسي حول التغيير الجذري الذي طرحه العبادي ستكون هناك مشكلة في البلد".
وتابع الخزاعي، ان "رؤية العبادي تتلخص بتغيير جذري للكابينة الحكومة، داعيا اياه إلى "طرح برنامج وظيفي شامل لمؤسسات الدولة".
وحول أمكانية تسلل شخصيات تنتمي لحزب البعث المنحل إلى التشكيلة الحكومية الجديدة، استبعد الخزاعي، ذلك قائلا ان "هذا لن يحدث ابدا لأن قانون المساءلة والعدالة ساري المفعول ولن يسمح لأي بعثي بالتسلل إلى الحكومة".
وكان مجلس النواب استضاف في جلسته امس السبت 20 شباط/فبراير، رئيس الوزراء حيدر العبادي، لبحث التغيير الوزاري والأزمة المالية.
وذكر العبادي خلال استضافته، ان التعديل الوزاري مطلوب لوجود ازمة اقتصادية خطيرة تحتاج الى اشخاص مهنيين لادارة الاقتصاد العراقي،" مشيرا الى "وجود خيارين الاول يعتمد على المحاصصة الحالية والاخر اعتماد مبدأ التوافق مع مجلس النواب،" داعيا مجلس النواب الى "منحه تفويضا عاما وفق المبدأ التوافقي لتشكيل الحكومة".
كما دعا الى تغيير وزاري عبر فريق مهني متخصص ومتجانس مع تمثيل المكونات وعدم تجاوز حضورها للتعبير عن التنوع العراقي، داعيا كل من يمتلك الارادة والقدرة للتقدم لشغل بعض المواقع الادارية والتنفيذية.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك