الأخبار

استمرار عمليات تضييق طوق الفلوجة

621 17:15:31 2016-01-24

 اسفرت العملية الواسعة في احياء عموم مدن ديالى واطرافها ومنها ناحية المقدادية عن اعتقال 20 داعشيا ساهموا بتنفيذ الجرائم الاخيرة بالمحافظة.. وبينما عد قائد جهاز مكافحة الارهاب ضرب الدواعش في الرمادي بداية النهاية لوجودهم في العراق، رجح قرب انطلاق عملية من جزيرة الخالدية للاطباق على الفلوجة بما يجعل تحريرها اسهل من الرمادي التي تسلمت شرطة الانبار ملفها الامني..   فيما تشهد محافظة نينوى قصفا جويا كثيفا يطول ابرز مخابئ عصابات داعش ما اسهم في تدمير نسبة 60 بالمئة من قدراتهم في الموصل.         
ضبط أمن ديالى
خلية الصقور الاستخباراتية اعلنت ان العملية الامنية (مخالب الاسد) التي تجري في عموم ديالى لملاحقة ارهابيي داعش والخارجين عن القانون التي انطلقت قبل 10 ايام بالتنسيق مع الشرطة والجيش وشملت الاطراف وقرى واغلب احياء قضاءي المقدادية وبعقوبة ونواحي كنعان ومندلي وحمرين والمقدادية وابو صيدا.. كانت نتائجها لغاية امس الاول  القبض على 20 داعشيا ممن ساهموا بالعمليات الاخيرة في ديالى وبغداد، وقتل 92 ارهابيا وجرح عدد اخر بضربات جوية تزامنت مع العملية، وتدمير آليات وخطوط امداد العدو ومعسكر ومقر رئيس في منطقة تلال حمرين، والاستيلاء على مضافة رئيسة للدواعش الخاصة بما يسمى (ولاية ديالى) في تلال حمرين تضم كرفانات وعجلات ومقاتلين.
محاصرة «دواعش» الفلوجة
وفي قاطع الانبار.. رجح قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، قرب انطلاق عملية واسعة من جزيرة الخالدية والحامضية لقطع جميع خطوط امدادات داعش عن الفلوجة، واصفا الضربة التي تلقتها تلك العصابات في الرمادي بأنها بداية النهاية الحقيقية للارهابيين في العراق.. لافتا الى ان عملية تحرير الفلوجة ستكون اسهل مما كانت عليه في الرمادي بسبب احكام تطويق المدينة وقطع خطوط امداد العدو الداعشي من جميع الاتجاهات، الا ان الاسدي شدد على ان قواتنا تحرص على انقاذ ارواح المدنيين لان ارهابيي داعش عمدوا الى اقتياد مجموعة كبيرة من العائلات واتخذوهم دروعا بشرية في المدينة.
واشاد الاسدي بانجازات الحشد الشعبي الذي ضم كل الاطياف العراقية عادا تشكيله جاء في الوقت المناسب وفقا لمتطلبات المعركة، وان التنسيق العسكري مع الحشد يجري على مستوى عال وان منتسبيه يخضعون لجميع الأوامر التي توجه لهم، وتابع ان ابطال الحشد الشعبي يقاتلون بشراسة وعقيدة راسخة اعتمادا على دعوة المرجعية الرشيدة في الدفاع عن الوطن.
الحسم لمعركة الرمادي
وبعد انتهاء العمليات على محور شمال الرمادي التي تمخض عنها قتل العشرات من عناصر وقيادات داعش ابرزهم الارهابي (ابو عائشة المصلاوي) في منطقة البوذياب.. تسلم قائد عمليات الانبار اللواء الركن اسماعيل المحلاوي، امس،  مهام قيادة محور شرقي الرمادي لتطهير مناطق السجارية وحصيبة الشرقية وجويبة.  من جانبه كشف قائد الفرقة الثامنة اللواء الركن مجيد الفتلاوي، عن ان زعيم عصابات داعش في منطقتي السجارية وجويبة هو (شيشاني الجنسية)، وان استخبارات الفرقة تمكنت من رصد تحركاته وتحديد جميع المعلومات عنه بدقة وسيتم القضاء عليه بسهولة، مشيرا الى ان الدواعش يحاولون الهروب الى جزيرة الخالدية من ضغط النيران الكثيفة لصنوف قوات الفرقة. الى ذلك اعلن قائد شرطة الأنبار اللواء هادي رزيج، ان قواته تسلمت امس الملف الأمني في مركز مدينة الرمادي على وفق الخطة المعدة، مؤكداً الحاجة الى فرق لمعالجة العبوات الناسفة التي زرعها الدواعش في الشوارع الرئيسة والفرعية والمنازل وابنية المدينة، مؤكدا ان وزارتي الدفاع والداخلية والتحالف الدولي جهزوا شرطة الأنبار باليات مصفحة واسلحة مختلفة بما اسهم في اعطائها قدرات قتالية ودفعا معنويا كبيرا لادامة مسك الارض بقوة.

تدمير قدراتهم بالموصل  
بالانتقال شمالا الى قاطع نينوى.. افاد العميد في شرطة المحافظة ذنون السبعاوي في حديث لمراسلة «الصباح» بان القصف الجوي المكثف بالطائرات المسيرة والحربية ليلة امس الاول، استهدف ابرز مخابئ الدواعش في منشأة الكندي التي تعد المقر الاساس لتخزين السلاح والعتاد والاليات القتالية، فضلا عن تدمير مخزن كبير مشابه في غابات الموصل وايضا معامل الالبان في منطقة العربي شرقي المدينة.
ونقلت المراسلة عن الخبير العسكري مقداد حميد البياتي، قوله: ان القصف الجوي دمر ما نسبته 60 بالمئة من قدرات (تنظيم داعش) الستراتيجية والتكتيكية في الموصل وجعله عاجزا عن فعل اي شيء سوى التخفي واتخاذ المدنيين دروعا بشرية له، مذكرا ان التنظيم الارهابي تكبد خلال الاسبوعين الماضيين خسائر فادحة بالأرواح والمعدات نتيجة تكثيف الغارات الجوية النوعية على الاهداف المتحركة والثابتة ابرزها مصارف اموال داعش ومبان يتخذها الارهابيون كمحاكم وقتل قادة الصف الأول للارهاب في الموصل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك