الأخبار

رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يلغي عدد من ايفادات الوزراء ضغطاً للنفقات

1106 20:46:54 2015-02-09

رفض رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، عدداً من الايفادات التي تقدم بها اغلب الوزراء، بما فيها مدفوعة التكاليف، والدعوات الرسمية الموجهة اليهم من نظرائهم في دول عربية واجنبية، خلال الشهرين الماضيين.

وكشف مصدر مطلع في مجلس الوزراء ان "العبادي طلب من وزرائه عدم قبول اية دعوة او ايفاد حتى وان كان مدفوع التكاليف، ما لم يوافق عليه شخصيا"، مشيرا الى ان "هذا الاجراء يأتي في اطار السياقات الادارية الجديدة المتبعة من قبل المجلس ، عملا بنظامه الداخلي، والتعليمات الادارية الاخيرة التي صوت عليها جميع الوزراء".

واضاف ان "اسباب الرفض تأتي بالدرجة الاساس لضغط النفقات، اذ ان الايفادات تكلف موازنة الدولة الكثير من الاموال، حتى وان كانت مدفوعة التكاليف من قبل الدول الاخرى، او المنظمات الدولية، لان الوزراء في العادة يضطرون الى دفع فواتير اخرى اثناء ايفادهم لا تتحملها الدول او المنظمات التي توجه لهم الدعوة".

واشار المصدر الى ان "السبب الاخر يتعلق بضرورة تواجد الوزراء بشكل دائم في وزاراتهم، وحضور اجتماعات مجلس الوزراء بشكل مستمر، مع علم الوزراء باهمية اجتماعات المجلس التي تتمخض عنها اسبوعيا قرارات هامة، يتعلق بعضها بوثيقة الاتفاق السياسي".

ورفض المصدر كشف اسماء الوزراء الاكثر ايفادا، او الذين رفض العبادي ايفاداتهم، لكنه اشار الى ان "العبادي رفض 80% من طلبات الايفاد لاعضاء مجلس الوزراء".

وتابع ان "انخفاض اسعار النفط، وتقلص حجم الموازنة اجبر الدولة على ايقاف المشاريع الاستثمارية، التي يتطلب بعضها ايفادات سفر وغيرها"، في اشارة واضحة الى الغاء ايفادات الوزارات الخدمية"، مبيناً ان "ايفادات العبادي التي يصطحب فيها بعض وزرائه، تكون لترتيب القضايا الامنية والدبلوماسية، لا سيما ما يخص الحرب على داعش".

واستدرك بالقول ان "العبادي وجه جميع الدوائر التابعة الى مجلس الوزراء، بما فيها الامانة العامة ومكتبه ومكاتب مستشاريه وغيرها، بضغط النفقات، وتقليل النثريات الشهرية بنسبة 80 الى 90%"، موضحا ان "هذه النفقات كانت تكلف الموازنة اكثر من 200 مليون دينار شهريا، من ضيافة وقرطاسية ووقود سيارات وتخصيصات".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك