الأخبار

نجيرفان البارزاني: العبادي براغماتي وأكبر مشكلة له هو المالكي

1725 15:11:02 2015-01-31


وصف رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نجيرفان البارزاني، رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ"البراغماتي"، معتبرا أن مشكلة العبادي هو سلفه السابق نوري المالكي، فيما اكد ان العراق لم يعد بلدا موحداً والحرب ضد "داعش" الارهابي طويلة.

وقال البارزاني في مقابلة مع "رويترز" إن "احتمالات هزيمة تنظيم داعش محدودة في ظل الحرب المستعرة في سوريا وغياب الجيش العراقي كقوة فاعلة على الأرض إلى جانب نقص العتاد الذي تعانيه قوات البيشمركة"، مبينا أن "الاستراتيجية الأمريكية الحالية ستؤدي على أفضل تقدير لاحتواء داعش لكنه سيظل يهدد المنطقة والعالم لسنوات"

وأضاف أن "داعش يتحكم في أكثر من 15 مليون شخص بالعراق وسوريا"، مشيراً الى "أنهم منظمون ولديهم القدرة على تجنيد عناصر من كافة أنحاء العالم، لان هيكل هذا التنظيم أنشىء بطريقة تضمن سلامته".

وأكد البارزاني أنه "لا يمكن تدمير هذا التنظيم بالضربات الجوية وحدها، بل نحتاج إلى قوات خاصة، ليس جنودا عاديين على الأرض وإنما عمليات عسكرية مشتركة والقتال إلى جانب البيشمركة".

وتابع أن "الكرد لا يريدون أن يتصدروا أي هجوم لاستعادة الموصل"، موضحا "اننا نريد تجنب المزيد من الصراع".

واعتبر البارزاني أنه "لا يوجد جيش عراقي حقيقي قادر على إنجاز المهمة، لان ذلك يحتاج لوقت".

ولدى سؤاله عن خطط تحدث عنها مسؤولون عراقيون وأمريكيون لشن حملة على الموصل بحلول حزيران قال البارزاني "بالتأكيد ليس في اذار او حزيران.. أشك في هذا أيضا"، لافتا الى أن "نهاية ايلول أو تشرين الاول موعد أكثر واقعية لشن هجوم".

ووصف البارزاني رئيس الوزراء حيدر العبادي بأنه "براغماتي"، معتبراً أن "أكبر مشكلة للعبادي هي نوري المالكي"، رئيس الوزراء السابق الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس الجمهورية.

واعتبر البارزاني أن "العراق لم يعد بلدا موحداً، ولا ولاء في بلد يسمى العراق"، مضيفا أنه "من المهم حقا إيجاد صيغة لكيفية العيش معا داخل حدود ما يسمى العراق، وما لم يتم التوصل إلى صيغة فسيراق المزيد من الدماء وسيظل البلد عاملا لزعزعة الاستقرار في المنطقة".

يشار الى أن الحكومة العراقية الحالية برئاسة حيدر العبادي حظيت في ايلول الماضي بثقة الكرد الذي حصلوا على عدة مناصب وزارية وحكومية فيها، وقد توج اخيراً بالاتفاق النفطي بين المركز والاقليم.

يذكر أن الـ"براغماتية" معناها العمل، وهي مصطلح فلسفي سياسي يعتبر نجاح العمل المعيار الوحيد للحقيقة، فالسياسي "البراغماتي" لا يتخذ قراره بوحي من فكرة مسبقة أو أيديولوجية سياسية محددة، وإنما من خلال النتيجة المتوقعة للعمل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك