الأخبار

هروب الخائن علي غيدان الى الأردن بإنتظار الحصول على لجوء الى أمريكا!

14263 13:17:22 2015-01-01

كشف المحلل السياسي أبراهيم الصميدعي ،عن مكان تواجد المتهم بسقوط الموصل قائد القوات البرية السابق الفريق الركن علي غيدان.

وقال الصميدعي في لقاء متلفز ان " مكان أقامة الهارب علي غيدان هو في العاصمة الاردنية عمان مع عائلته وهو بأنتظار اكتمال اوراق اللجوء الى أمريكا خلال الايامة القادمة".

واضاف، ان " غيدان متخوف من صدور قرار قضائي بعد اعلان لجنة التحقيق النتائج النهائية بقضية الموصل لذلك يسعى الهروب الى امريكا بأسرع وقت".

يذكر ان علي غيدان هو احد المتورطين بسقوط قضية الموصل مع محافظ الموصل اثيل النجيفي وعبود كنبر والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عطر الندى
2015-01-03
لماذا سلمت قياده الجيش لاناس غير اكفاء ومشكوك بمصداقيتهم.أهم شئ في المؤسسه العسكريه الولاء للوطن والعراق اولا.لكن ما العمل وكان عندنا بعثيون
عطر الحب
2015-01-03
العتب على من جعل ضباط في النظام السابق يكونوا ضباط او فريق ركن بالنظام الحالي.اهم شئ بالمؤسسه العسكريه التأكد من ولاء الضباط يارب سقطت الموصل لاسباب عديده أهمها عدم الثقه والخذلان.ربي انتقم وعاقب من باع وسلم العرلق بالتحديد الموصل ع طبق من ذهب الى الدواعش الاوباش.شكرآآآآآآآآآآآ للبراثا نيوز ع طرح الموضوع والاهتمام به.
زيد مغير
2015-01-03
أينما يهرب وحتى لو كان يمتلك ملايين الحرام ، فعقاب الله لا يستثنيه ، هؤلاء أهل الدنيا لهم خزي في الحياة الدنيا وفي الآخرة عذاب عظيم
احمد الحسيني
2015-01-02
أمساك المالكي مطلب شعبي سقوط نصف العراق بيد داعش هي صفقه بين عصابة المالكي وبين الجانب الاخر
حسين الياسري
2015-01-01
اذا هذا هرب لامريكا المالكي الى أين يهرب ... لو كان في العراق نظام وطني وقضاء عادل لكان المالكي المتهم رقم واحد في سقوط الموصل اولا ودخول داعش وتوفير حواضن لها وتدمير الاقتصاد العراقي وقتل عشرات الآلاف من العراقيين هذه هي الحقيقة وليت براثا تنشر هكذا اخبار من منطلق وطني وحرصا على العراق وتصحيح مسار العملية السياسية الفاشلة التي دمرت العراق التي تورطت فيها كل الأحزاب الدينية ولا يكون الغرض من النشر مجرد تسقيط المالكي وحزب الدعوة بالذات لان المجلس الأعلى وكل الأحزاب الشيعية هي التي دعمت المالكي ومكنته من كرسي الحكم وعملت ومازالت تعزف على الوتر الطائفي الذي قدم خدمة لداعش لا تضاهيها خدمة الا لعنة الله على الطائفية والطائفيين والمالكي القائد الطائفي الذي اكمل ما بدأه صدام في برنامج تدمير العراق فالأول سلم العراق للاحتلال ودمر الأمة وحقق لإسرائيل ما لم يحققه اي من عملائها والثاني المالكي الذي سلم العراق الى داعش وهدر مئات المليارات من الدولارات وذبح اكثر من نصف مليون عراقي وشرد ملايين العراقيين
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك