الأخبار

اقارب المالكي يسرقون الاموال وهو يغلق قضاياهم امام السلطات

4376 19:51:35 2014-11-10

بغداد ـ كتابات : في قصة تبدو من قصص الخيال العلمي وغير قابلىة للتصديق لكن الوقائع والوثائق والمحاكم تجبرك على ان تصدق قضية جرت احداثها بين مجلس محافظة كربلاء ومحافظها السابق امال الهر ودائرة الصحة في المحافظة والتي تتعلق بأنشاء مستشفى سعة "200" سرير في قضاء الهندية "طويريج " في عام 2010 ومع بداية ولاية المالكي الثانية .

وقد عرض ابن اخت رئيس الوزراء فائز  حصة  المشاعة البالغة 20 دونما من اصل 408 دونما للبيع وطبعا الارض مملوكة للدولة وليس لاي من الشركاء البالغين "50 " شريكا " حصة فيها سوى انهم  كونهم ماسكين بها وقد حددت الدائرة القانونية في مجلس المحافظة الاسباب التي تقف حائلا من دون تملكها وحسب الوثيقة الصادرة من المجلس نفسه والتي اكدت عدم امكانية فرز حصة البائع مطلقا وعدم توفر باقي الشركاء يجعل من عملية البيع  "هواء في شبك " فضلا عن ان سعر الارض جميعها  "408 " دونما اقل من السعر الذي دفع لابن اخت رئيس الوزراء السابق عن حصته الافتراضة البالغة "20 " دونم من المساحة الكلية المشار اليها .

وبعد احالة مدير صحة كربلاء للنزاهة التي تواطئت مع البائع ولحراجة الموقف تم عرض القضية في مجلس الوزراء الذي قرر بدوره اعفاء فائز سعيد من اعادة المبلغ ثلاثة مليارات دينار الى خزينة الدولة وغلق الموضوع وتأجيل بناء المستشفى واعادة الاموال المخصصة للبناء الى خزينة وزارة الصحة العراقية

ونرفق لكم ملخص مجلس محافظة كربلاء  / الدائرة القانونية والذي يوضح بشكل دقيق حجم المخالفات في هذا الموضوع الذي نأمل فيه من هيئة النزاهة اعادة التحقيق فيها على الرغم من قناعاتنا انها لن تفعل ذلك لانها جزء من فساد الحكومة السابقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
احمد حسن الدجيلي
2014-11-11
مالفاءدة من كل هذه التجاوزات والسرقات اذا كان اصحابها ابن اخت فلان وابن اخ علان وهكذا فلاداعي لاتعاب انفسكم لان القضاء كان بيد المالكي يحكم وينهي في القضاء وهيهات ان يعترض احدا على ما يقوله المالكي ثم لم يكن هناك لارءيس جمهورية قادر على ايقافه عن مخالفاته ولايوجد اي سياسي في البزلمان يستطيع ان يواجه المالكي والا اتهم باربعة ارهاب وانتهى امره فالرجاء عدم التحدث بما فعله المالكي وخاصة هو خارج السلطة الان لان كان المفروض ان يتم ايقافه عند حده عندما كان يحكم وليس الان ،،،،
علي الياسري
2014-11-10
السلام عليكم ايها الاخوة في وكالة براثا ان ماجاء بتقريركم اعلاه من فساد لاقارب المالكي يعتبر قطرة في بحر واريد ان ازيد ان سرقات المالكي وابنه تفوق الخيال والتصور حتى وان كانت بصورة غيرة مباشرة ولكن ايها الاخوة بالله عليكم ماهو الحل هل تمت محاسبة المالكي على مااقترفه هو وابنه واقاربه من سرقات وابناء الشعب العراقي يزداد فقرا وحسب احصائية الجهاز المركزي للاحصاء وفي زمن المالكي ان ثلث الشعب العراقي هو تحت مستوى خط الفقر لو كان موظف بسيط في احد دوائر الدولة وسرق مبلغ معين من المال ماهي عقوبته ! اطالب كأحد ابناء العراق بمحاسبة المالكي واقاربه على مااقترفوه من سرقات من اموال الشعب العراقي وخيانته للامانة التي اؤتمن عليها لان الله يوم القيامة محاسبه والساكت عن الحق شيطان اخرس ارجوا اخذ الموضوع بجدية ومحاسبة المالكي واقاربه على ماسرقوه من اموال وتحية طيبة لكم ولكل العاملين في وكالة براثا المجاهدة
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك