الأخبار

جواد البزوني : : تشبث المالكي بالسلطة يمزق العراق وضغط مكونات ائتلافه والمرجعية سيضطره للتنحي

1326 12:15:10 2014-08-01

أكد المجلس الأعلى الإسلامي، بزعامة السيد عمار الحكيم، اليوم الخميس، أن حرصه على وحدة التحالف الوطني منعه من قبول ترشيح شخصية لمنصب رئيس الوزراء برغم حصوله على تأييد أكثر من 200 نائب من مختلف الكتل السياسية، وفي حين عد أن تشبث رئيس الحكومة المنتهية مدتها، نوري المالكي، بالمنصب، سيؤدي إلى "تمزيق" العراق، توقع أن يضطر ائتلاف دولة القانون إلى الرضوخ لضغوط مكوناته والمرجعية الدينية، وتقديم مرشح بديل عنه.

وقال القيادي في المجلس، جواد البزوني، في تصريح صحفي ، "الكتل السياسية الكردية والسنية فضلاً عن التيار الصدري، متفقة منذ البداية على تولي المجلس تقديم المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، من خلال تأييد أكثر من 200 من نوابها ذلك"، مستدركاً "لكن حرص المجلس على اختيار رئيس الحكومة من التحالف الوطني حصراً عدم استعداده تركه مهما حصل جعله يتريث في ذلك".

وأضاف البزوني، أن "المجلس عارض منذ البداية موضوع تجديد الولاية سواء لرئيس الحكومة المنتهية مدتها، نوري المالكي، أم لعادل عبد المهدي أم غيرهما ممن تولوا سدة المسؤولية"، عازياً ذلك إلى "الحرص على الابتعاد عن أي انفراد بالسطلة أو انتفاخ بالحاشية".

وعد البزوني ، أن "القضية الأساس باختيار رئيس الحكومة تتمثل بتحقيق التوافق الوطني، لأن العراق مهدداً ومن الضروري إرضاء الأطراف السياسية كلها"، معتبراً أن "بقاء المالكي وتشبثه بالسلطة سيسهم بتمزيق العراق وتقسيمه".

وأوضح البزوني، أن "المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف أكدت مراراً على ضرورة عدم التشبث بالسلطة والتغيير"، مؤكداً أن "المجلس يحاول اقناع ائتلاف دولة القانون، بتقديم مرشح يحظى برضى الجميع".

ورأى البزوني ، أن "ضغوطاً كبيرة ستسلط على ائتلاف دولة القانون، سواءً من داخله أم من المرجعية، لإجبارهم على اتخاذ موقف آخر وعدم التمسك بالمالكي كمرشح وحيد".

وكان النائب عن كتلة الأحرار، رياض الساعدي، أكد، أمس الأربعاء،(الثلاثين من تموز 2014 الحالي)، في تصريحات صحافية، أن لدى التحالف الوطني خمسة مرشحين لمنصب رئاسة الحكومة، من بينهم إبراهيم الجعفري، وحسين الشهرستاني، مبيناً أن رئيس الحكومة المنتهية مدتها، نوري المالكي، سحب ترشيحه للمنصب بسبب الضغوط السياسية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك