الأخبار

النجيفي:أعدت ترشيح نفسي لأن المالكي أخل بأتفاقه معي وصالح المطلك لم يعد مقبولا لدى الشارع السني

1869 06:40:29 2014-07-09

أعلن رئيس مجلس النواب السابق اسامة النجيفي، اليوم الثلاثاء، دعمه لترشيح النائب احمد المساري لرئاسة المجلس، فيما أكد ان نائب رئيس الوزراء صالح المطلك غير مناسب لشغل المنصب.

وقال النجيفي في بيان تلقت وكالة أنباء براثا نسخة منه، ان "هناك حملة إعلامية ظالمة تقوم بها بعض الأطراف المأجورة بغية تشويه مواقفه"، مؤكدا انه "لا يطمع بمنصب المجلس وإنما أعاد ترشيح نفسه لرئاسة مجلس النواب لأن المالكي اخل بالاتفاق معه".

واضاف ان "وجود عدد من المرشحين للمنصب أمر إيجابي"، كاشفاً عن "دعمه للدكتور احمد المساري كونه يمثل الأقرب إلى منهجه ومن الذين يتأمل فيهم خيراً كثيراً".

واوضح النجيفي "لا أجد الدكتور صالح المطلك مناسباً للمنصب، فهو وبعد التجارب الكثيرة التي خاضها لم يعد مقبولاً لدى الشارع السنّي، كما إن ظافر العاني يتهم دوماً بانتمائه لحزب البعث ولا يمكن للتحالف الوطني القبول به، والدكتور سليم الجبوري لم يتمكن من الخلاص من عقدة الطائفية التي يمتلكها".

وبين رئيس مجلس النواب السابق، ان "الرموز السنية التي أثيرت حولها علامات استفهام لا يمكن لها تولي أي منصب اليوم"، داعيا إياهم إلى "إثبات حسن نواياهم وهو ما يتم نصحهم به دوما داخل تحالف القوى الوطنية".

وكان مصدر قد ذكر، أمس الاثنين، ان رئيس مجلس النواب العراقي المنتهية ولايته أسامة النجيفي اعاد ترشيح نفسه الى رئاسة المجلس بعد أقل من أسبوع على سحب ترشحه بطلب من التحالف الوطني.

يذكر ان زعيم ائتلاف متحدون للإصلاح اسامة النجيفي، أعلن في الثالث من الشهر الجاري سحب ترشحه لمنصب رئاسة مجلس النواب، والذي ربط المالكي ذلك مقابل عدم ترشحه لولاية ثالثة.

11/5/140709

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد الفيلي
2014-07-09
ال النجيفي راس الرمح في المشروع التامري على العراق وهو عراب تقسيم العراق
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك