الأخبار

الائتلاف الوطني: قراراتنا لا تبنى على المقاعد البرلمانية ورئاسة الحكومة تخضع لمقبولية الآخرين والتوافق

682 17:44:06 2014-05-31

عد الائتلاف الوطني العراقي، اليوم السبت، أن قراراته مبينة على أساس "التفاهمات السابقة" وليس عدد المقاعد البرلمانية التي "لا تعني زيادتها مصادرة آراء الآخرين"،  وفي حين بين أن موقع رئاسة الحكومة "يخضع لمقبولية الآخرين والتوافق الوطني"، عد أن انضمام عدد من نواب الكتل الأخرى لاسيما السنية لائتلاف المالكي "لا يعني ضعف أطراف التحالف الوطني أمام سطوة الأخير"، كون أولئك الأشخاص "لا يمكن أن يغير من مواقف كتلهم  لأن ذلك مرتبطا بقياداتها وليس بمن انشق عنها".

وقال عضو الائتلاف على الدباغ، في حديث صحفي "إن ائتلاف دولة القانون حصل على مقاعد تفوق توقعات الجميع، وبات له وزنه الكبير في التحالف الوطني"، مبينا إن "قرارات التحالف مبنية على التفاهمات السابقة، وليس على العدد الذي لا تعني زيادته مصادرة آراء الآخرين".

وأضاف الدباغ، أن "لدى الائتلاف الوطني موقفه الواضح من ترشيح رئيس الحكومة الحالية، نوري المالكي، لولاية ثالثة"، مبيناً أن "التحالف الوطني يريد وضع معايير خاصة لاختيار المرشح لرئاسة الحكومة وأهمها مقبوليته لدى الأطراف الأخرى وليس ما حصل عليه من أصوات"

وعد عضو الائتلاف الوطني، أن ذلك "يشكل ضمانة لعدم تكرار ما حدث في العراق سنة 2010، والسنوات الأربع الماضية، من انقسامات سياسية كبيرة، وممارسات غير مقبولة"، عاداً أن "الانقسامات التي تحدث في الكتل السنية لا تعني ضعفاً في أطراف التحالف الوطني أمام سطوة المالكي كما يعتقد البعض، برغم امتلاكه الكثير من الامكانيات والنفوذ".

واكد الدباغ، أنه من "الطبيعي ان ينجذب عدد من الأشخاص للمالكي"، مستدركاً "لكنهم لا يشكلون موقفا لكتلة ما أو يمكنهم أن يغيروا من مواقف الكتل التي ينتمون إليها".

وأوضح عضو الائتلاف الوطني، أن "مواقف ائتلاف متحدون للإصلاح، على سبيل المثال، تسمى بقياداتها وليس بأفراد منها"، نافياً أن "يشكل انضمام نائب من هنا أو هناك إلى ائتلاف دولة القانون مكسباً سياسياً يمكنه من تشكيل الحكومة المقبلة، برغم أن ذلك يعطيه قوة لترشيح المالكي، لكن موقع رئاسة مجلس الوزراء يخضع في النهاية لمقبولية الآخرين والتوافق الوطني".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك