الأخبار

نائب عن الاحرار: على المالكي التنحي لحفظ دماء العراقيين

1091 15:06:07 2014-05-23

قال عضو كتلة الاحرار النيابية حسين المنصوري، إن الرفض الشديد من الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات، لتولي المالكي رئاسة الوزراء، يؤكد التصدي لوجود أربع سنوات مقبلة، من دماء العراقيين التي ستسيل؛ بسبب تواجده على سدة الحكم.

وأوضح المنصوري أن "هناك كتلاً رافضة لترشيح المالكي لولاية ثالثة، فعليه أن يتنحى قليلاً؛ لأن الوضع الأمني لن يستقر، مع وجود معارضات شديدة لتوليه رئاسة الوزراء، وهو الآن يتحدى دماء العراقيين التي سالت؛ بسبب الوضع الأمني المرتبك".

وتابع أن "المالكي اصبح يبحث عن المناصب، ولا يبحث عن رفاهية الشعب العراقي"، لافتاً إلى أن "التحالف الوطني هو صاحب الكتلة الأكبر، ولديه الإمكانيات لترشيح بديل عن المالكي".

وكان مكتب رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، اكد في بيان  أمس الأول، أن "اللجنة الثمانية المُنبثِقة عن الهيئة السياسيّة للتحالف الوطنيِّ العراقيِّ، عقدت اجتماعها الأول في مكتب الجعفريّ، لمُناقشة النظام الداخليِّ للتحالف في أجواء إيجابية، وشعور عالٍ بالمسؤوليّة، والروح الأخويّة، والحرص على تطوير عمل التحالف الوطنيِّ العراقيِّ بوصفه مُؤسَّسة سياسيّة وطنيّة " .

ويشار إلى أن النتائج النهائية للانتخابات، أكدت بحسب احصائية أن التحالف الوطني حقق الاغلبية المطلوبة لتشكيل الحكومة المقبلة لحصوله على [173] مقعداً، فيما يتشكل مجلس النواب المقبل، من [328] مقعداً، أي ان مقاعد التحالف أكثر من نصف + [1] .

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، قد قال أمس الأول، في كلمته الأسبوعية "إننا بدأنا بمرحلة التفاوض والإجراءات، التي تتطلبها المرحلة المقبلة، لانجاز حكومة قوية قادرة على تحمل المهام وتحدي الصعاب، التي تعترض الطريق" داعياً إلى" تقبل نتائج الانتخابات وعدم التشكيك بها واثارة الصخب حولها".ا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عراقي غي مرغوب بيه
2014-05-23
من اي احد يحفظ دماء العراقيون اذا كان قصدك من عصابات مقتدى وعبيده وحلفائكم انتم والمنافقون المجلسيون الدواعش متحدون فقط صدقت ولو كان الشعب وخاصة اتباع ال البيت عليهم افضل الصلاة والسلام ان الدكتاتور المالكي لا يحفظ دمائه لما اعطاه اصواته واعطاها لكم انتم والمنافقون العراق ليس بغداد وديالى التي بعتموها لدواعش المالكي اختيار الشعب وخاصة الشيعة فاذهبوا لحلفائكم الدواعش متحدون وجحش هدام الذي قبره المالكي مسعود والبعثي علاوي وكونوا تحالفكم وانتم فعلتموها من قبل في بغداد وديالى وخرجوا فلا احد يريدكم ياخونة الذهب والعراق
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك