منوعات

الجرخجي..سادان الازقة وكفيلها الامني 


  عبد الرحمن المالكي ||   للحراس الليليين تاريخ كبير في الموروث البغدادي الجميل ومحافظات العراق العزيز , فالحارس الليلي الذي كان يسمى ( الجرخجي ) مهنة شعبية تراثية اجتماعية سادت في معظم مدن العراق الحبيب . و ينبع اصل الكلمة ( الجرخجي ) من اللغة التركية حيث استخدمت في اللهجة العراقية وتعني الحارس الليلي , و ( جرخ ) تعني دائرة او دورة , والاسم متأني من دورانه في الازقة والمحلات , ويسمى احياناً ( النوبجي ) ويعني الذي يأتي بالنوبة والذي يقوم بالحراسة عندما ينام الناس و يخلدوا الى الراحة بعد انتهاء يومهم , وايضا كان يسمى عند المحافظات الجنوبية بالبصونجي , واحياناً ( الوحاش ) لانه يخرج في وحشة الليل المظلم , اما في مصر وبعض البلدان العربية فكان يسمى بالخفير . منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 م , تم ربط الحراس الليليين بمراكز الشرطة , وكانت مهمتهم اعانة الشرطة بحفظ الامن , وكانوا يرتدون القميص الخاكي او السترة الخاكية حسب الموسم مع البنطرون الخاكي وكانوا يلبسون الشماغ ويضعون علامة الشرطة على العقال . للحارس الليلي مواقف انسانية كبيرة غير الحراسة , حيث كان يهرع الى مساعدة ابناء المحلة اثناء تعرضهم ليلاً الى الحوادث كالحريق او المرض . وما زالت الذاكرة البغدادية تختزن الكثير من الحكايات حول جرخجي المحلة وما يواجهه من احداث وطرائف فالحارس كان يستفسر من اصحاب البيت ان وجدهم متأخرين في الرقود للنوم او عند وجود مصابيح الدار مفتوحة . ومن شروط التعيين للعمل بهذه المهنة حيث كانت تتطلب اشتراطات تتعلق بالسلامة من الامراض و حسن السيرة والسلوك والشجاعة و السمعة الطيبة والاوراق الثبوتية الرسمية وعدم الخضوع لخدمة العلم ويفضل من كان له سبق في خدمة الشرطة او الجيش مع وصايا للحفاظ على السلاح وعدم انابة غيرهم بالحراسات .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك