سوريا - لبنان - فلسطين

لغز شهداء فلسطين..! 


مازن الولائي ||      تستوقفني قافلة الشهداء في فلسطين! وتبعث في نفسي الرغبة في خوض غمار سر ذلك التعجب من تلك الجماجم التي اختلفت في نمط تفكيرها عن الكثير من أبناء السنة الكرام. حيث تلك السنوات الأخيرة وبعد تخلي الإعراب من الرؤساء أمراء التطبيع عنهم وبعض بني الجلدة عنهم! بل محاربتهم ودفع تكاليف الحروب ضدهم من أجل القضاء على ثورتهم التي كان الغدر لها والتخلي عنها زيت الهب فيها النار والثائر، لتلتحق أمة من شباب كانت تخطط مجاميع وفرادى من أجل وطنها والهوية المسلوبة، وفي العادة أن الإنسان محبا لاولاده، وزوجته، وعشيرته، ومحل عمله ومتعلقات كثيرة! طالما عطلت الشباب من تبني مجرد شعار ممن أن يورث ضرر ولو صغير! ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ) التوبة ٣٨ . ومع ذلك أي الخطر الذي سوف ينزل حتما على ذويهم، من الأبناء والأمهات والاهلون وقد يكون هدم البيوت وذهاب النساء للسجن والتنكيل المحتمل للأهل بعد شهادة الشهيد، إلا أن الواحد منهم مع كل ذلك الخطر على الأهل لا يبالي شهيدهم بما سوف يحدث لهم، نوع قناعة تختلف عن حياة المترفين ممن يخافون أن ينال دنياهم أي ضرر! 《 عَظُمَ الْخَالِقُ فِي أَنْفُسِهِمْ فَصَغُرَ مَا دُونَهُ فِي أَعْيُنِهِمْ فَهُمْ وَالْجَنَّةُ كَمَنْ قَدْ رَآهَا 》. وهكذا نرى القافلة التي لم تهدأ جمالها والنياق من نقل من رغبوا طواعية في لقاء الله تعالى مقطعين اشلاء كسيدهم الحسين عليه السلام ومحترقين كالخيام .. سلام على الشهداء صغارهم والكبار..   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 47.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
حا : بالنظر لوجود فساد وهدر للمال العام لابد أن تكون الموانيء من أكثرها فسادا لكن على اللجنة تقصي ...
الموضوع :
وزير النقل يُشكل لجنة تحقيقية للنظر بمخالفات مدير عام موانئ العراق
الانسان : بنت المقبور تريد ترجع للعراق ههههه خلوها ترجع حتى يستقبلوها اولاد الملحة ...
الموضوع :
بنت صدام الجرذ وداء العظمة..!
ثائر أبو رغيف : ألا يكفي دم شهداء الامة سليماني والمهندس جعل الله ارواحهما في اعلى عليين للتعجيل برقاب ال غريباوي ...
الموضوع :
بالوثائق .. صباح مشتت شقيق الكاظمي يشتري عقار بـ ٤.٥ مليون دولار في العطيفية!!
حيدر الجنابي : عين الصواب ...
الموضوع :
الحشد ولد عام 1991..!
رافد طلال عبد المرسومي : اذن مما فهمت هنا ان الشهيد كان يريد ان يعمل مثل هذا الاتفاق بين الحكومتين لكنه لم ...
الموضوع :
"ولا تبخسوا الناس اشياءهم"، سليماني ‏هو من اطلق الاتفاق السعودي/الايراني
محمد الخالدي : سلام عليكم يا اخي المفروض منكم في العراق ان تبينوا سند الرواية ومن هو ابي الجارود وكذا ...
الموضوع :
*( ارجع يابن فاطمة فلا حاجة لنا بك ).*
محمد مهدي جاسم : احسنت تقرير مفصل ...
الموضوع :
الادارة والقيادة بين التعجيز والتمكين
ابو حسنين : ياشيخ انت تعيش بخيالك ولاتتكلم الواقع 1- لايمكن غلق الحدود لانها تحت سيطرة الاكراد وهؤلاء لا يعترفون ...
الموضوع :
خطوات مهمة لمواجهة قطع تركيا للمياه عن العراق
محمد علي : اشكر الله سبحانه وتعالى على منّهِ على شيعة أهل البيت عليهم السلام بهذه المرجعية العليا المتمثلة في ...
الموضوع :
رسالة السيد السيستاني الى الشيعة .. لم يقرأها أحد 
ر. ح. ن : هناك تناقض بتصريح الوزير فمن ناحية يقول ان الانتاج الحالي هو 15600 ميغا واط وهذا يجهز 18 ...
الموضوع :
وزير الكهرباء يكشف حجم الانتاج وما يحتاجه العراق
فيسبوك