سوريا - لبنان - فلسطين

قادة الإنعزاليين يُلَوِحون بالتقسيم فهل يستطيعون فعلها؟،


د.إسماعيل النجار ||

 

لا يفتئ وينتهي زعيمٌ ميليشياوي إنعزالي من الحديث عن التقسيم في لبنان، حتى يخرج إلينا آخر ويطالب بهِ ويهدد بالطلاق مع المسلمين،

جعجع آخر أمراء الحرب هؤلاء وآخر الإنعزاليين المجرمين الذي عزفَ أيضاً على نفس الوتر وأسمعنا نفس السيمفونية التي لم يستطيعوا تحقيقها في سبعينيات القرن الماضي أيام كانَت السلطة والدبابات وفائض الإمكانيات بين أيديهم،

الغريب في الأمر أن مَن راهنوا على حالآت حتماً وكان الفشل حليفهم حتماً، يُلَوِّحون اليوم في عصا التقسيم الجغرافي لوطن يكاد لا يتسع لأبناؤه، ويظنون أيضاً أن الظروف الدولية ستسمح لهم بذلك وتعود خريطة المنطقة التي كانوا يحكمونها كما هي،

هؤلاء اللذين إرتكبَ أبائهم المجازر هم وسمير جعجع وجائوا بجيش بَني صهيون ليحتل العاصمة بيروت لا زالوا يراهنون على أميركا وإسرائيل أن يكونوا هم العون والسند في مخططهم التقسيمي بعدما أكلوا لبنان لحماً سيرمونه عظماً،

بكل الأحوال ما يرومونه هؤلاء سيبوء بالفشل، ولن يتمكنوا من تحقيق غاياتهم مهما بلغت جهودهم نشاطاً واجتهاداً لأن في لبنان قوَّة دفعت الدماء ضريبة غالية من أجل تحرير الأرض لا يمكن أن يسمحوا بسرقتها مجدداً عبر التقسيم، وليكن في علمهم جميعاً أن الدفعات الكبيرة من المقاتلين الذين يقومون بتدريبهم في الأردن ومصر والإمارات والسعودية وغيرها لن تفي بالغرض لبقائهم ساعات ثابتين على أرض لبنان وأن لا خطوط حمراء ولا حمايه دولية لهم ولا بقاء لهم في وطن المقاومين،

إن رهان قوى الإنعزال على نجاح خططهم وتحقيق أهدافهم ما هو إلا أضغاث أحلام ستنتهي بالفشل وخسارتهم هويتهم، وخصوصاً أن قائد ومتزعم هذا المشروع هو خبير محنك بالهزائم منذ حالات حتماً مروراً بحرب الجبل وصولاً الى سجن اليرزة.

إعقلوا وتوكلوا والسلام.

 

بيروت في...

          23/1/2023

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك