سوريا - لبنان - فلسطين

ويبقى القرار عند الشعب الفلسطيني..


  د. اسماعيل النجار ||   نجحت إسرائيل بزرع بزور الشقاق وخصوصاً أن حماس لم تبرر وقوفها على الحياد في هذه المعركة المصيرية الشرسة والتي اعتبرتها قيادات فلسطينية كبيرة بأنها تكملة لمعركة سيف القدس، حركة الجهاد بدورها ومنعاً لأي فتنة أو خرق أكدت على وحدة الصف الفلسطيني والتنسيق المتكامل مع حماس، لكن ما تم تسريبه من بعض الدوائر الرجعية العربية يقول أن المخطط الصهيوأميركي مُتَفقٌ عليه مع دُوَلٌ عربية عبرية ومع تركيا بهدف ضرب كافة أذرُع إيران العسكرية في المنطقة وتمزيق الساحات الفلسطينية وتشتيتها كما حصل على الساحة الشيعية في العراق، والإستفراد بحزب الله تمهيداً لضربه،   وتمهيداً للأمر قامت بعض الدوَل العربية بالضغط على حركة حماس لكي تتخذ جانب الحياد فيما سيحصل واعدةً إياها وعن لسان محمد بن سلمان بإعادة ترتيب الأوراق مع المملكة وإطلاق سراح المعتقلين لديها، وبما أن المزاج الحمساوي مَيَّال بأغلبيته نحو  مملكة الدب الداشر صاحبة الفكر التكفيري الوهابي  ونحو دوَل التطبيع، فإنه من البديهي أن توافق على إتخاذ هكذا موقف وأن تسير في رُكَب تلك الدُوَل التي أذلتها سابقاً بعدما أخرجتها من دائرة المحوَر المقاوم قبل عشر سنوات، إذاً الهدف قتل كافة القادة السياسيين والميدانيين لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وخارجها، وفي هذا السياق جاء تهديد السيد نصرالله في يوم العاشر من عاشوراء واضحاً وضوح الشمس مهدداً قادة العدو بتحذيرهم من المساس بأي شخصية فلسطينية على أرض لبنان، قاطعاً الطريق على المتآمرين والمتورطين وبعض الأصحاب من أصحاب النفوس الضعيفه مُحِبي السلطة والتسلُط والقبول بحَل الدولتين، ويبقى القرار عند الشعب الفلسطيني الذي يقرر بنفسه مَن الذي يسعى فعلاً لتحرير فلسطين، ومَن الذي فعلاً يدعم تحرير فلسطين، ومَن الذي فعلاً يعمل لتصفية القضية الفلسطينية،   بيروت في...                 12/8/2022
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (سوريا - لبنان - فلسطين)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك