سوريا - لبنان - فلسطين

وداعا بيبي..!


 

هيثم الخزعلي ||

 

هكذا احتفل الناس في الكيان الصهيوني بعد نهاية حكم نتنياهو الذي استمر ١٢ عام، وبعد أن صوت الكنيست الإسرائيلي لحكومة ائتلافية برئاسة المليونير ورئيس حزب (يمينا ) المتشدد نفتالي بينت ، ومقدم البرامج السابق ورئيس حزب (يوجد مستقبل ) لبيد بائير.

بالحكم بالتناوب بينهما.

وصوت الكنيست باغلبية بسيطة ٦٠ صوت مقابل ٥٩  صوت، وأنهى بذلك ما يسمونه الغربيون (الحكومة الخطرة ) على الكيان.

وسارع الرئيس بايدن لتهنئة بينت، وأعلن انه يتطلع للعمل معه لتحقيق الاستقرار والسلام الفلسطينيين والاسرائيليين ولكل الإقليم.

كما هنأئه وزير الدفاع الأمريكي (لويد اوستن )، وهذه اخبار سارة للرئيس بايدن لعدة اسباب:-

١-ان نفتالي اكثر تعقلا وطاعة للرئيس بايدن ،وهذا ما أعلن عنه بينت بقوله نتطلع للتعاون  مع الولايات المتحدة، وشكر الرئيس بايدن لدعمه الكيان الصهيوني في حرب غزة، بينما نتنياهو أعلن امام التلفاز انه يجب أن يقول لرئيس الولايات المتحدة( كلا) في موضوع إيقاف اطلاق النار مع فصائل المقاومة الفلسطينية.

٢- مع ان بينت يعارض الاتفاق النووي الإيراني، الا انه لا يفعل ما فعله نتنياهو من محاولات عرقلة الاتفاق وجر الولايات المتحدة للصدام مع إيران.

٣- العلاقة الحميمية السابقة بين ترامب ونتنياهو، وتأثير الاخير على سياسة بايدن عبر اللوبي الصهيوني داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد تشكل الائتلاف الحاكم الجديد من ٨ أحزاب، منها فلسطيني ٤٨ لأول مرة، وهذا بعد أيام من الصراع مع غزة، والاضطرابات التي شهدتها مدن يسكنها فلسطيني ٤٨ مثل حيفا ويافا وعكا والقدس.

والكيان قد يكون بحاجة للتهدئة في هذه الفترة، كما انتقد بعض المحللين الأمريكيين  سياسة نتنياهو  وقالوا بأن كل إنجازاته هدايا سياسية  منحها له ترامب.

من نقل السفارة الأمريكية للقدس، واعتبار القدس عاصمة الكيان، إلى صفقة القرن، إلى اتفاقات البيت الإبراهيمي.

والدليل انه بقى في الحكم بعد ترامب ١٤٤ يوما، الا ان إنجازاته في هذه الفترة هي صفر.

كما أن الإسرائيليين عانوا في فترة حكمه من التمييز ضد اليهود الأفارقة الفلاشا، وقامت عدة تظاهرات بسبب ذلك.

إضافة إلى  أنه تسبب بالصراع مع غزة الذي كلف الصهاينة خسائر بشرية عدد٣٥- حسب مصادرهم-، وقصف كل المدن الصهيونية تقريبا.

ولكن ما هو انعكاس التغيير الجديد على المنطقة؟

اهم ارتدادات الحكومة الجديدة في الكيان، ستكون:-

١-تخفيف التوتر مع الجمهورية الإسلامية الذي تمثل بحرب الناقلات واغتيال العلماء النووين في إيران، والهجمات السيبرانية المتبادلة.

٢-تراجع معسكر التطبيع وانحسار نفوذ الدول العربية المنساقة خلف سياسة ترامب ونتنياهو.

٣- تقدم تفاهمات التسوية بين الجمهورية الإسلامية في إيران والدول العربية كالسعودية ومصر والإمارات والاردن.

٤- ستساعد الحكومة الإسرائيلية الجديدة الرئيس بايدن بالعودة للاتفاق النووي دون احراجه سياسيا، عبر خلق أزمات مع الجمهورية الإسلامية في الإقليم

١٣-٦-٢٠٢١

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك