الصفحة الإسلامية

وفاة اية الله العظمى السيد محمد مهدي الخرسان


 إنتقل إلى الملكوت الأعلى العالم الجليل والمحقق الكبير والمدافع عن حياض الإمامة سماحة  آية الله السيد محمد مهدي الموسوي الخرسان في النجف الأشرف عن عمر 98 عاماً .

ولد عام 1347 هـ في النجف الأشرف ويُعدّ من مشاهير أعلام العراق، في هذا العصر وله مكانة سامية في الأوساط العلمية والاجتماعية، وهو من المتضلعين في التراجم والأنساب والرواية، وهو من تلامذة السيد الخوئي قدس سره.

ويعد هذا السيد الجليل من بقية السلف في عالم التأليف والتحقيق، وقد لازم جملة من المحققين واستفاد منهم كثيراً، كالعلامة الأميني والعلامة الأوردبادي، والعلامة الحجة آغا بزرك الطهراني وغيرهم.

ويعد الآن في هذا العصر مرجعاً للمؤلفين والمحققين، ومورد استفادة أيضاً لأصحاب الدراسات الأكاديمية العليا، لما يتمتع به من خبرة واسعة جداً في كثير من الفنون الإسلامية، حقاً إنه موسوعة ثقافية إسلامية كبرى، يعجز القلم عن إيفائه حقه، وله خبرته الخاصة في مجال المناقشة للآراء، وإبداء الرأي بكل ثقة، وباع طويل جداً في تدوين القضايا التأريخية وملماً بجميع ما يفرضه البحث من التحقيق والتدقيق والتأمل.

ومن آثاره القيمة في مجال التحقيق كتاب موسوعة ابن إدريس الحلي وغيره، من الكتب القيمة التي عكف على تحقيقها، وإخراجها بأحسن حلة، ومن مؤلفات القيمة:

1- علي إمام البررة ثلاثة أجزاء وهي شرح أرجوزة السيد الخوئي (رحمه الله)

2- السجود على التربة الحسينية

3- مزيل اللبس في مسألتي شق القمر ورد الشمس

4- المحسن السبط مولود أم سقط

5- نهاية التحقيق فيما جرى في أمر فدك

6- المهدي الموعود مولود وموجود (في طريقه إلى النشر).

7- موسوعة ابن عباس عشرون مجلداً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك