الصفحة الإسلامية

"وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ" دروس وعبر (ح 1)


الدكتور فاضل حسن شريف

اثنى الله تعالى على رسوله الكريم ذلك الشاب الصادق الامين قبل نبوته "وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ" (القلم 4) مما جعل السيدة خديجة عليه السلام تكون زوجة له. كما حصل مع النبي موسى عليه السلام قال الله تعالى "وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا" (القصص 14) مما جعل النبي شعيب عليه السلام يزوجه ابنته "قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ" (القصص 27). وفي الحديث النبوي (اغتنم شبابك قبل هرمك) و (اذا حفظت الله في شبابك حفظك الله في شيخوختك) و (ما اكرم شاب شيخا لسنه الا قبض الله له من يكرمه عند سنه) ومن العلماء من قال ان في هذا دليل على اطالة عمر الشاب الذي يكرم المسنين. وفي الحديث النبوي (اعدلوا بين اولادكم). وتعليم الصبيان له اجر كما جاء في الحديث الشريف (اذا قال المعلم للصبي قل بسم الله الرحمن الرحيم فقال الصبي بسم الله الرحمن الرحيم كتب الله براءة للصبي وبراءة لابويه وبراءة للمعلم). واوضحت الدراسات ان افضل مراحل عمر الانسان لتربيته هي مرحلة الطفولة والصبا ومنها تعليمه عبادة الله وعدم الشرك به والاحسان الى الوالدين ولذي القربى وعدم التفاخر والتكبر "وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا" (النساء 36). والرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم نموذج للشاب المخلص لزوجته حيث لم يتزوج غير خديجة عليها السلام في شبابه حتى وفاتها وعمره نحو 50 عاما.

الاحسان من صفات الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهو القائل (احسنوا اذا وليتم)، و (افضلكم ايمانا، احسنكم اخلاقا)، و (ان اكثر ما يدخل الناس الجنة تقوى الله وحسن الخلق). ومن اخلاقه صلى الله عليه وآله وسلم انه كان عبدا شكورا. عن الإمام زين العابدين عليه السلام: (إن جدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فلم يدع الاجتهاد له، وتعبّد حتى انتفخ الساق وورم القدم، وقيل له: أتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: أفلا أكون عبداً شكوراً). اكد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على الاصلاح بين الناس وهو القائل (صلاح ذات البين افضل من عامة الصلاة والصيام، و (اصلح الناس اصلحهم للناس)، و (افضل الصدقة اصلاح ذات البين).

ان المهاجر بنظر النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم غير المهاجر الذي يهاجر من بلد لآخر وهو القائل عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (المهاجر من هجر السيئات). وكان الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم همه مداراة الناس ومحبتهم (اعقل الناس اشدهم مداراة للناس)، و (احب عباد الله الى الله، انفعهم لعباده)، و (احبب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا). وكان مبدأ الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم عدم اكراه الناس على فعل شيء، وانما استخدام الموعظة الحسنة كما علمه ربه تبارك وتعالى "فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ * لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ" (الغاشية 21-22)، و "لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ" (البقرة 256).

وكان النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم يتحمل المشاق الجسام والتضحية في سبيل المبادئ السامية التي حملتها رسالة الاسلام الخالدة ومنها محاصرته في شعاب ابي طالب مع عمه وأهل بيته من الهاشميين حيث وصف امير المؤمنين علي عليه السلام تلك الظروف بقوله (فأراد قومنا قتل نبينا، واجتياح أصلنا، وهمّوا بنا الهموم، وفعلوا بنا الأفاعيل، ومنعونا العذب، وأحلسونا الخوف، واضطرونا إلى جبل وعر، وأوقدوا لنا نار الحرب، فعزم الله لنا على الذب عن حوزته، والرمي من وراء حومته). قال الله تبارك وتعالى "وَمِنْهمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ" (التوبة 61).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد : مجرم وسفاح ابو رغيف كان يساوم الابرياء وقام بقتل وتعذيب العراقيين ويحب ان يحاكم علنيا أمام الرأي ...
الموضوع :
سياسي مستقل: أبو رغيف وجميع المسؤولين بالحكومة السابقة سيتم فتح ملفاتهم
Mazin Tuma : بارك الله فيك, نحتاج الكثير من هذه الجهود لاسيما لبناتنا في المهجر ...
الموضوع :
نحو نظرية نسوية عربية وإسلامية/1
العراقي : وما الغريب في ذلك هذا البعثي الذي كان يتباهى ببعثيته وهو طالب في كلية القانون . اعرفه ...
الموضوع :
فضيحة جديدة بطلها هذه المرة رائد جوحي .... استلام رشوة من شركة اسياسيل 100 مليون دولار
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم ...
الموضوع :
العمامة المقاتلة
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم كثيرا ...
الموضوع :
المرأة بين مجتمعين؛ الارذل والافضل..!
زهراء الحسيني : اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم اللهم اقضي حاجتي وفرج همي ياكريم يارب ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
SAHIB H A lkhattat : ما هو الجديد في هذا البلد المسكين العراق ما معنى وكيل في الداءره الفلانيه هل هذا عنوان ...
الموضوع :
محكمة الكرخ تصدر مذكرة قبض بحق "ضياء الموسوي"
زيد قاسم جعفر : السلام السيد ابراهيم المجاب ابن السيد محمد العابد ابن الإمام موسى ابن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
wuyhhpok334 : الولايات المتحدة الامريكية اعلنتها صراحة بأنها لن تتعامل مع من وصفتهم (بوزراء تابعين لميلشيات ارهابية في الحكومة ...
الموضوع :
الفتح: من لا يدعم السوداني يمثل آفة الفساد
فاعل خير : السلام عليكم نرجو من الهيئة كشف ملفات الفساد في دائرة صحة الانبار والرشاوي وعلى التعينات واكو قسم ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
فيسبوك