الصفحة الإسلامية

من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 8. قسيم الجنة النار


حامد كماش آل حسين

 

تميز الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» في حياة رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» بعدة مناقب وألقاب وقد تكلمنا عن لقب «أمير المؤمنين»، ولقب «قائد الغر المحجلين»، ولقب «يعسوب الدين»، ولقب «أبو تراب»، ولقب «إمام المتقين»، ولقب ومنقبة أنه «وليد الكعبة»، ولقب ووصفه بـــ«السيد»، واليوم نتكلم عن عن لقب ووصفه بأنه «قسيم الجنة والنار».

 

قسيم الجنة والنار:

وردت العديد من الروايات عن رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» والتي تصف الإمام علي «عليه السلام» بأنه «قسيم الجنة والنار»، وقبل التطرق الى ذكر الأحاديث والروايات التي تثبت ان هذا الوصف للإمام علي «عليه السلام» لا بد لنا من معرفة ماذا يعني هذا الوصف.

 

معنى قسيم الجنة والنار:

- قال أبن الأثير في النهاية:

((وفي حديث علي رضي الله عنه: أنا قسيم النار والجنة، أراد: إن الناس فريقان، فريق معي، فهم على هدى، وفريق عليَّ، فهم على ضلال، فنصف معي في الجنة، ونصف عليَّ في النار، وقسيم فعيل بمعنى فاعل، كالجليس والسمير، قيل: أراد بهم الخوارج، وقيل: كل من قاتله)).(1)

- قال الزمخشري في الفائق:

((معنى قول علي: أنا قسيم النار أي مقاسمها ومساهمها، يعني أن القوم على شطرين: مهتدون وضالون، فكأنه قاسم النار إياهم فشطر لها وشطر معه في الجنة)).(2)

- قال ابن قتيبة غريب الحديث:

((في قول علي: أنا قسيم النار، يرويه عبد الله بن داود عن الأعمش، عن موسى بن طريف، أراد أن الناس فريقان، فريق معي فهم على هدى، وفريق عليَّ فهم على ضلال كالخوارج، فأنا قسيم النار، نصف في الجنة معي، ونصف فيها، وقسيم في معنى مقاسم مثل جليس وأكيل وشريب).(3)

- وعليه فان معنى الحديث كما يذكر مركز الأبحاث العقائدية هو ان:

((المراد من أنّ علياً «عليه السلام» قسيم الجنة والنار واضح وبسيط، فكما أنه من الواضح أن الايمان بالله ورسوله «صلى الله عليه وآله وسلم» واليوم الآخر هو الفيصل والقسيم بين الجنة والنار عموماً، فكذلك تكون الامامة وولاية علي «عليه السلام» قسيم وفيصل خاصة بين الجنة والنار لأهل الاسلام مصداقاً لقول رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم»: «وستفترق أمتي الى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة»، فالمميز للمسلم الحقيقي ولأهل الجنة من أهل النار من المسلمين هو إمامة علي «عليه السلام» فالمعتقد بامامته كامل الايمان ويكون من الفرقة الوحيدة الناجية بنص الحديث الشريف.

ومصداقاً لقوله «صلى الله عليه وآله وسلم»: «من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية» و «من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية»، فالمقصود من وجوب مبايعة إمام ليس هو أي كان حتى لو كان فاسقاً أو قاتلاً لاخيه أو أبيه وإنما هو الامام المنصوب والمنصوص، وكذلك المراد من كون ميتته جاهلية بأنه ليس بمسلم ولا مؤمن لأن الامامة مكملة الايمان الصادق الحقيقي، فيكون علي بهذا المعني قسيم الجنة والنار)).(4)

ويمكن أثبات أن الإمام علي «عليه السلام» هو قسيم النار والجنة بنص وحديث آخر صحيح صريح لا يمكن لأي شخص دفعه في الإسلام، وهو ما جاء في صحيح مسلم:

((عن الأعمش عن عدي بن ثابت عن زر قال: قال علي والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي «صلى الله عليه وآله وسلم» إلي أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق)).(5)

وبما ان المؤمن بالجنة والمنافق بالنار استناداً الى هذا الحديث فان الإمام علي «عليه السلام» هو «قسيم الجنة والنار».

وبهذا الحديث الذي رواه مسلم احتج به أحمد بن حنبل إمام أهل الحديث عند أهل السنة وصاحب المذهب الحنبلي عندما سُأل عن حديث «إن علياً قسيم الجنة والنار»، فكان جوابه كما جاء في «طبقات الحنابلة» لأبي يعلى، قال:

((سمعت محمداً بن منصور يقول: كنا عند أحمد بن حنبل، فقال له رجل: يا أبا عبد الله، ما تقول في هذا الحديث الذي يروى أن علياً قال: «أنا قسيم النار».

فقال: وما تنكرون من ذا، أليس روينا أن النبي «صلى الله عليه وآله» قال لعلي: لا يحبك إلا مؤمن، ولا يبغضك إلا منافق.

قلنا: بلى.

قال: فأين المؤمن.

قلنا: في الجنة.

قال: فأين المنافق.

قلنا: في النار.

قال: فعلي قسيم الجنة والنار)).(6)

وهذا يدل على ان الإمام علي «عليه السلام» هو قسيم النار والجنة بما ثبتت روايته من كتب أهل السنة وذلك يعني أن الإيمان هو عملية متكاملة لا يكتفى فيها بالإيمان بالتوحيد فقط ولا بالنبوة فقط بل هناك أمور أوجبتها الشريعة وجعلتها «إضافة لما تقدم» هي مدار الفوز والخسران في الآخرة ويشهد على ذلك الحديث المتواتر(7) الذي جاء فيه: (ستفترق أمتي إلى ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار والناجية منها واحدة).

فهنا نجد أن النبي «صلى الله عليه وآله» في قوله: (تفترق أمتي) قد نسب جميع المفترقين إليه «صلى الله عليه وآله وسلم»، ومن المعلوم أن الشخص لا يكون من أمة محمد «صلى الله عليه وآله وسلم»، حتى يكون مؤمناً بالتوحيد والنبوة والمعاد، ومؤمناً بوجوب العبادات والقرآن الكريم، ومع ذاك قال النبي «صلى الله عليه وآله وسلم» عنها: «كلها في النار والناجية منها واحدة»، وهذا يفهم منه أن النجاة من النار لا تدور مدار الإيمان بالتوحيد، ولا الإيمان بالنبوة، ولا الإيمان بالمعاد، ولا الإيمان بوجوب العبادات، ولا الإيمان بالقرآن الكريم فقط، بل هناك أمور أخرى «إضافة لما ذكر» تكون هي محل النجاة في الآخرة).(8)

 

الأحاديث:

1. (... عن الأعمش، قال: حدثني أبو المتوكل الناجي، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم»: أذا كان يوم القيامة قال: الله تعالى لمحمد وعلي: أدخلا الجنة من أحبكما وأدخلا النار من أبغضكما، فيجلس علي على شفير جهنم فيقول لها: هذا لي وهذا لك، وهو قوله: «ألقيا في جهنم كل كفار عنيد»(9)).(10)

2. (... عن عباية، عن علي بن أبي طالب «عليه السلام»: أنه قال: أنا قسيم النار يوم القيامة أقول: خذي ذا وذري ذا).(11)

3. في مناقب الخوارزمي باسناده: (... عن رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» قال: «يا علي: إنك قسيم النار، وإنك تقرع باب الجنة فتدخلها بلا حساب).(12)

4. (... عن الإمام علي «عليه السلام» قال: أنا قسيم الجنة والنار، وخازن الجنان، وصاحب الحوض، وصاحب الأعراف، وليس منا أهل البيت إمام إلا وهو عارف بأهل ولايته، وذلك قوله تعالى: «... إنما أنت منذر ولكل قوم هاد»(13)).(14)

5. (... عن الإمام علي «عليه السلام»: أنا قسيم الله بين الجنة والنار، لا يدخلها داخل إلا على حد قسمي).(15)

6. (... عن أبي الصلت الهروي، قال: قال المأمون لعلي بن موسى الرضا «عليه السلام»: أخبرني عن جدك أمير المؤمنين بأي وجه هو قسيم الجنة والنار؟

فقال له الرضا «عليه السلام»: ألم ترو عن آبائك، عن عبد الله بن عباس أنه قال: سمعت رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم»، يقول: «حب علي إيمان، وبغضه كفر».

فقال: بلي.

فقال الرضا «عليه السلام»: فلما كانت الجنة للمؤمن، والنار للكافر، فقسمة الجنة والنار إذا كان على حبه وبغضه فهو قسيم الجنة والنار.

فقال المأمون: لا أبقاني الله بعدك إنك وارث جدك.

قال أبو الصلت: لما انصرف الرضا «عليه السلام» إلى منزله، قلت له: جعلت فداك، ما أحسن ما أجبت به.

فقال «عليه السلام»: يا أبا الصلت، إنما كلمته من حيث هو، ولقد سمعت أبي يحدث عن آبائه، عن علي: أنه قال: قال رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم»: يا علي، أنت قسيم الجنة والنار يوم القيامة، تقول للنار: هذا لي، وهذا لك).(16)

 

أقوال العلماء السنة:

وقد روى حديث «علي قسيم الجنة والنار»، جملة من أعلام أهل السنة منهم:

1. قال إبن حجر المكي في «الصواعق المحرقة»:

(أخرج الدارقطني: إن علياً قال للستة الذين جعل عمر الأمر شورى بينهم كلاماً طويلاً من جملته: أنشدكم بالله، هل فيكم أحد قال له رسول الله: يا علي، أنت قسيم النار والجنة يوم القيامة، غيري، قالوا: اللهم لا، ومعناه ما رواه غيره عن علي الرضا «عليه السلام»، أنه قال له: أنت قسيم الجنة والنار، فيوم القيامة تقول للنار: هذا لي وهذا لك).(17)

2. جاء عن القاضي عياض في فصل إخباره «صلى الله عليه وآله وسلم» عن المغيبات من كتابه «الشفا»:

(وأخبر بملك بني أمية، ... وقتل علي وأن أشقاها الذي يخضب هذه من هذه أي لحيته من رأسه، وأنه قسيم النار: يدخل أولياءه الجنة وأعداءه النار).(18)

3. قال شهاب الدين الخفاجي في شرحه نسيم الرياض:

(ظاهر كلامه أن هذا مما أخبر به النبي «صلى الله عليه وآله وسلم» إلا أنهم قالوا: لم يروه أحد من المحدثين إلا إبن الأثير قال في النهاية: «إلا أن علياً «عليه السلام» قال: أنا قسيم النار، يعني أراد أن الناس فريقان: فريق معي فهم على هدى، وفريق علي فهم على ضلال، فنصف معي في الجنة، ونصف علي في النار.»، قلت: إبن الأثير ثقة، وما ذكره علي لا يقال من قبل الرأي فهو في حكم المرفوع، إذ لا مجال فيه للاجتهاد، ومعناه: أنا ومن معي قسيم لأهل النار، أي مقابل لهم، لأنه من أهل الجنة، وقيل: القسيم: القاسم، كالجليس والسمير، وقيل، أراد بهم الخوارج ومن قاتله كما في النهاية).(19)

4. قال إبن أبي الحديد المعتزلي في شرح نهج البلاغة:

(... فقد جاء في حقه الخبر الشائع المستفيض: إنه قسيم النار والجنة، وذكر أبو عبيد الهروي في الجمع بين الغريبين: أن قوماً من أئمة العربية فسروه فقالوا: لأنه لما كان محبه من أهل الجنة ومبغضه من أهل النار، كان بهذا الإعتبار قسيم النار والجنة، قال أبو عبيد: وقال غير هؤلاء: بل هو قسيمها بنفسه في الحقيقة يدخل قوماً إلى الجنة وقوماً إلى النار، وهذا الذي ذكره أبو عبيد أخيراً هو ما يطابق الأخبار الواردة فيه: يقول للنار: هذا لي فدعيه، وهذا لك فخذيه).(20)

 

محاولات يائسة:

ونظراً لصحة حديث «علي قسيم النار والجنة» وشهرته وأنه من مناقب الإمام علي «عليه السلام» ومما يؤيد به أفضليته على جميع الصحابه لذلك فقد تجشم مخالفوا الشيعة ومحاولة منهم لطمس الحقائق بمحاولات بائسة منها:

1. قيامهم بوضع حديثاً كاذباً مفاده أن أبا بكر هو قسيم الجنة والنار يقف على باب الجنة فيدخل فيها من يشاء ويمنع من يشاء، وقد كفانه الرد على هذه الفرية إبن حبان حيث يقول:

((أحمد بن الحسن بن القاسم شيخ كوفي: يضع الحديث على الثقات، روى عن إبن عباس، قال: قال رسول الله «صلى الله عليه وآله»: إذا كان يوم القيامة نادى مناد من تحت العرش: ألا هاتوا أصحاب محمد «صلى الله عليه وآله»، فيؤتى بأبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب، قال: فيقال لأبي بكر: قف على باب الجنة فأدخل من شئت برحمة الله ..… ثم قال ابن حبان: الحديث موضوع لا أصل له)).(21)

2. محاولات الضغط على أهل الحديث:

يقول سماحة السيد محمد سعيد الحكيم «قدسره» في كتابه «في رحاب العقيدة» وتحت عنوان «الضغط على أهل الحديث من السلطان والعامة»:

((وأيضاً ما أكثر ما منع أصحاب الحديث من الحديث، أو ضويقوا، لا لكذبهم، بل لعدم ملائمة أحاديثهم لهوى السلطان أو العامة، ويكفينا:

- حديث عيسى بن يونس: «ما رأيت الأعمش خضع إلا مرة واحدة، فإنه حدثنا بهذا الحديث: «قال علي: أنا قسيم الجنة والنار» فبلغ ذلك أهل السنة، فجاؤوا إليه، فقالوا: أتحدث بأحاديث تقوي بها الروافضة والزيدية والشيعة، فقال: سمعته، فحدثت به، فقالوا: فكل شيء سمعته تحدث به!. قال: فرأيته خضع ذلك اليوم».(22)

ويبدو أن تلك المضايقات اضطرت الأعمش للتراجع عن الحديث.

- يقول أبو بكر بن عياش: «قلت للأعمش: أنت حين تحدث عن موسى بن ظريف عن عباية عن علي: «أنا قسيم الجنة والنار»، قال: فقال: والله ما رويته إلا على جهة الاستهزاء، قال: قلت حمله الناس عنك في الصحف، وتزعم أنك رويته على جهة الاستهزاء».(23)

- ويقول الذهبي: «قال شبابة: حدثنا ورقاء، قال: انطلقت أنا ومسعر إلى الأعمش نعاتبه في حديثين: «أنا قسيم الجنة والنار»، وحديث آخر: «فلان كذا وكذا على الصراط»، فقال: ما رويت هذا قط ، وقال الخريبي: كنا عند الأعمش، فجاءنا يوماً وهو مغضب فقال: ألا تعجبون، موسى بن طريف يحدث عن عباية عن علي قال: أنا قسيم الجنة والنار».(24)

وفيما تقدم من مواقفهم من فضائل أهل البيت «صلوات الله عليهم» ومناقبهم، ومثالب أعدائهم، الكثير مما يناسب ذلك)).(25)

 

شبهات وردود:

الشبهة:

نجد كثير من المخالين لأهل البيت «عليهم السلام» يطرحون في كل مكان السؤال التالي: إذا كان علي « عليه السلام » قسيم الجنة والنار فأين الرسول «صلى الله عليه وآله وسلم»..؟

 

الجواب:

قبل الاجابة عن السؤال المطروح او الاشكال المطروح نقول للمستشكل:

لماذا لم تقل اين الله ..؟ اليس الله سبحانه هو صاحب الحساب يوم الدين ..؟ أليس الله سبحانه هو القادر على ان يقوم بعملية الحساب بقوله للشيء كن فيكون فيرسل الصالحين الي الجنة والطالحين الي النار ..؟

ولكن ستكون الأجابة في نقطتين:

- النقطة اإولى: شاء الله سبحانه ان يجعل للمتقين والصالحين مقامات ومراتب يكرمهم بها فعلى سبيل المثال اختص رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» بلواء الحمد الذي يقع تحته جميع الانبياء والاولياء،كما اختص رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» بالمقام المحمود الذي هو مقام الشفاعة وغير ذلك من الامور التي اختص بها رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم».

وهو سبحانه الذي منح لجبرائيل مكانة خاصة بين الملائكة ووهب لمريم مكانة ومقاماً خاصين بين النساء، وجعل لآل الرسول منزلة متفردة بين الناس، فهو نفسه سبحانه وتعالى قد منح الإمام علي «عليه السلام» هذه المنزلة وهذا المقام الذي ليس بالكثير بالنسبة الى العطاء الالهي غير المحدود.

يقول السيد جعفر مرتضى العاملي:

((أولاً: إن كل ما اختص الله به علياً «عليه السلام»، فهو قبل ذلك فضل لرسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم».

ثانياً: إن اختصاص علي «عليه السلام» بأمر من الأمور لا يعني الانتقاص من فضل رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم»، فقد ولد علي «عليه السلام» في الكعبة، ولم يولد فيها النبي «صلى الله عليه وآله وسلم»، وكانت فاطمة «عليها السلام» زوجة لعلي «عليه السلام» ولم تكن في زوجاته «صلى الله عليه وآله وسلم» من لها فضل ومقام فاطمة «عليها السلام»، وكانت ضربة علي «عليه السلام» يوم الخندق تعدل عبادة الثقلين، ولم يكن ذلك لرسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم».

كما أننا نجد للنبي «صلى الله عليه وآله وسلم» فضائل وكرامات واختصاصات لم تكن لعلي «عليه السلام» ولا لغيره من البشر، فقد كان له مقام النبوة الخاتمة، ولم يكن ذلك لغيره حتى لعلي «عليه السلام»، وكان يحق له «صلى الله عليه وآله» الزيادة على الأربع نساء، ولم يكن ذلك لعلي «عليه السلام» ولا لغيره، وكان «صلى الله عليه وآله» سيد ولد آدم، وأفضلهم إلى آخر ما هنالك مما اختص الله تعالى به نبيه « صلى الله عليه وآله وسلم»، من مقامات، وفضائل وكرامات))

- النقطة الثانية: إننا اذا رجعنا الى القرآن الكريم نجده يعتبر الامام علي «عليه السلام» نفس رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» كما في آية المباهلة «وانفسنا وانفسكم».

ثم هناك نكتة مهمة جداً وهي إننا اذا راجعنا الاحاديث الاسلامية نجدها تصرح بان الرسول الاكرم «صلى الله عليه وآله وسلم» هو الذي كان يخاطب الإمام علي «عليه السلام» بهذا الوصف فيقول له: «انت قسيم النار» وغير ذلك من الاحاديث، بل في بعضها ان هذا المنصب منحه رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» لأمير المؤمنين «عليه السلام»:

(... عن ابي سعيد الخدري عن رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» قال: ... فبينما انا كذلك اذا ملكان قد أقبلا علي، أما احدهما فرضوان خازن الجنة، وأما الآخر فمالك خازن النار، فيدنو رضوان فيقول: السلام عليك يا أحمد، فأقول: السلام عليك يا ملك من انت ؟ فيقول: انا رضوان خازن الجنة، وهذه مفاتيح، بعث بها اليك ربّ العزّة، فخذها يا أحمد، فأقول: قد قبلت ذلك من ربي، فله الحمد على ما فضلني به، أدفعها الى أخي علي بن ابي طالب «عليه السلام»، ثم يرجع رضوان، فيدنو مالك، فيقول: السلام عليك يا أحمد، ... فيقول: أنا مالك خازن النار، وهذه مقاليد النار، بعث بها اليك رب العزة، فخذها يا احمد، فاقول: قد قبلت ذلك من ربي، فله الحمد على ما فضلني به، أدفعها الي أخي علي بن ابي طالب «عليه السلام» ...).(26)

واذا امعنا النظر في هذا الحديث نجد ان ذلك بأمر رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» ورضاه لانه يرى الإمام علي «عليه السلام» كنفسه، فهو اخوه ووليه ووصيه وخليفته كما ورد في الاحاديث الواردة عن طرق اهل السنة.(27)

 

الشواهد الشعرية:

1. السيد الحميري:

علي قسيــــم النـار من قـــــــــوله لهـــا: ... ذري ذا وهذا فاشربي منه واطعـمي

خذي بالشوى ممن يصيــــبك منــهم ... ولا تقربي من كان حــــزبي فتظلمي

وله أيضاً :

قسـيم النار هـــــــــــذا لـك وذا ... لي ذريه إنه لي ذو وداد

يقاسمها فينصفها فترضى ... مقاسمة المعادل غير عاد

كما انتقد الدراهم صيرفي ... ينقي الزايفات من الجياد

2. دعبل الخزاعي:

قـسـيم الجحــــــــيم فهذا له ... وهذا لها باعتدال القسيم

يذود عن الحوض أعداءه ... فكم من لعين طريد وكم

3. الزاهي:

يا سيدي يابن أبي طالب ... يا عصمة المعتف والجار

لا تجعلن النار لي مسكناً ... يا قـــــــــــــــــاسـم الجـنـة والنار

4. البشنوي الكردي:

فمدينة العلم التــي هو بابــــــــها ... أضحـى قسيم النار يوم مآبه

فعدوه أشقى البرية في لظى ... ووليـه المحـــبوب يوم حسابه

5. الشريف الرضي:

قـــــسيم النار جـــــــــــدي يوم يلقى ... بـــــه باب النجاة من العــذاب

وســـاقي الخلق والمهجات حرى ... وفاتحة الصـراط إلى الحساب

6. ابو الحسين الجزار:

لم يخـــش مولاك الجحيم فإنها ... عـــــنه إلـــــى غير الولي تجوز

أتـــــرى تمـــــــــر بـــــه وحــبك دونه ... عـــــوذ ممــــــــــــــانعة له وحروز

أنـت القـــــسيم غــدا فهذا يلتظي ... فيـها وهذا في الجنان يفوز

7. الحافظ البرسي الحلي:

أبا حـــــسن لــــو كان حبك مدخلي ... جحـيما لكان الفوز عندي جحيمها

وكيـــف يخاف النار من كان موقنا ... بأنك مـــــولاه وأنـــــت قـسيمها

فـــــواعجبا مــــن أمة كيف ترتجي ... مــن الله غفرانا وأنت خصيمها

8. العوني:

يسوق الظالمين الـى جحيم ... فويلٌ لـلـظلــــــــــــــــــوم الناصـبي

يقول لها خـذي هـذا فــــــــــهذا ... عدوي في البلاء على الشقي

وخلي مـن يواليني فهــــــــــذا ... رفيقي في الجــــنان وذا وليي

9. محمد بن إدريس الشافعي:

عــــــلي حبـــــــــــه جُنَّــــــة ... قسيمُ النَّـار والجَنّــة

وصيّ المصطفى حقاً ... إمام الإنس والجِنَّة

10. قطب الدين الراوندي:

قسيم النـــار ذو خيــر وخــــــــــيــر ... يخلّصنا الغداة من السعير

فكان محــــــمّد في الدين شمساً ... عــلي بعد كالبــدر المنيــر

وأخيراً:

فهذه الفضيلة ثابته للإمام علي «عليه السلام» بالأحاديث الصريحة والصحيحة بأن الإمام علي «عليه السلام»، قسيم الجنة والنار ... والحمد لله رب العالمين.

الهوامش:

(1). النهاية في غريب الحديث والأثر إبن الأثير ج4 ص54.

(2). الفائق في غريب الحديث للزمخشري ج3 ص195.

(3). غريب الحديث لإبن قتيبة ج1 ص377.

(4). مركز الأبحاث العقائدية الأسئلة العقائدية / الأسئلة العقائدية.

(5). صحيح مسلم ج1 ص61.

(6). طبقات الحنابلة ج1 ص320.

(7). وقد صرح بتواتر هذا الحديث عن النبي «صلى الله عليه وآله» السيوطي في فيض القدير ج2 ص27، الكتاني في نظم المتناثر من الحديث المتواتر ص 47.

(8). مركز الرصد العقائدي التابع للعتبة الحسينية.

(9). سورة « ق »: الآية /24.

(10). شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني ج2 ص264.

(11). تاريح مدينة دمشق لإبن عساكر ج42 ص298.

(12). المناقب للخوارزمي ص294.

(13). سورة الرعد: الآية / 7.

(14). عيون الحكم و المواعظ لعلي بن محمد الليثي الواسطي ص 165.

(15). الكافي للكليني ج١ ص١٩٨ ، مختصر بصائر الدرجات ص٤١، بصائر الدرجات ص ٤١٥.

(16). ينابيع المودة للقندوزي ص 85.

(17). الصواعق المحرقة لإبن حزجر ج2 ص369.

(18). الشفا بتعريف حقوق المصطفى للقاضي عياض ج1 ص338.

(19). نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض لشهاب الدين الخفاجي ج4 ص167.

(20). شرح نهج البلاغة 2ج ص448.

(21). المجروحين ج1 ص145.

(22). الضعفاء للعقيلي ج:3 ص:416 ، لسان الميزان ج:3 ص:247.

(23). الضعفاء للعقيلي ج3 ص416 ، لسان الميزان ج3 ص247 ، ميزان الاعتدال ج4 ص56 ، العلل المتناهية ج2 ص945.

(24). ميزان الاعتدال ج4 ص55 ، لسان الميزان ج3 ص247.

(25). في رحاب العقيد لآية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم ج2 ص135.

(26). فرائد السمطين للحموينيِ ج1 ص106.

(27). موقع الحوزة / الأسئلة والأجوبة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك