الصفحة الإسلامية

نفحات قرآنية (١٤)


 

 رياض البغدادي ||

 

مختصر تفسير الآيات (٢٤-٢٥) من سورة (المؤمنون)

بسم الله الرحمن الرحيم « فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَأَنزَلَ مَلائِكَةً مَّا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الأَوَّلِينَ . إِنْ هُوَ إِلاَّ رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ ».

أورد الملأ من قوم نبي الله نوح (ع) مجموعة شبهات حول دعوته ،كما هو حال أقوام الأنبياء في كل زمان ومكان ،وقد أوردت الآيات المباركة تلك الشبهات وكانت كما يأتي :

1. الشبهة الاولى : قولهم ( مَا هَذَا إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ ) وهذه الشبهة تحمل وجهين .

أحدهما : ان نوحاً (ع) لا يتميز بالقوة والغنى والصحة عن باقي الناس ،فلو كان نبياً لكان عظيماً وغنيا ،لإن الله لا يرضى لنبيه الفقر والضعف والمرض .

والثاني : ( يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ ) فهو بشر كباقي البشر ،يسعى للرياسة والسلطة ،وهذا ليس له سبيل بغير إدعاء النبوة .

2. الشبهة الثانية : قولهم ( وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَأَنزَلَ مَلائِكَةً ) لو كان الله يريد إرشاد البشر ،لكان إرسال الملائكة أكثر ملائمة لعلو شأنهم وسطوتهم ،فالخلق سينقادون لهم ولا يشكون في رسالتهم.

3. الشبهة الثالثة : قولهم (ما سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الأَوَّلِينَ ) أي أنهم أقوام ساروا وفق منهج تقليد الآباء ،ولم يسمعوا سابقا بالتوحيد ولا النبوة , فحكموا بفساد دعوته عليه السلام.

4. الشبهة الرابعة : قولهم ( إِنْ هُوَ إِلاَّ رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ ) والجنة : من الجنون أو الجن ،وهي شبهة يثيرها الرؤساء لثني العوام عن الإيمان به ،فادّعوا أنه ممسوس من الجن أو مجنون .

5. الشبهة الخامسة : قولهم ( فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ ) فتربصوا فيها احتمالان :

الاول . أن إنتظروا عاقبة أمره فإن كان نبياً سينصره الله ،ويقوي أمره فنحن حينئذ نتبعه.

والاحتمال الثاني . متعلق بما قبله أي أنه مجنون فنصبر عليه حتى يبرأ أو نقتله .

وأعلم ان الله سبحانه ما ذكر جواب شبهاتهم لركاكتها ووضوح فسادها ،وذلك لان النبي سواء أكان من جنس الملائكة أم من جنس البشر ،فالمعجزات التي يأتي بها هي مدار التصديق به ،بل أن النبي لو كان من جنس البشر لكان أولى ،لأن الجنسية مظنة الألفة والمؤانسة.

وما أعجب شأنهم لم يرضوا للنبوة ببشر وقد رضوا للإلٰهية بحجر.

أما أنه ( يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ ) فان أرادوا به إرادته في إظهار فضله ،ليلزمهم بطاعته فهذا واجب على الرسول ،وإن أرادوا به أنه يسعى الى التجبر والتسلط فالأنبياء منزهون عن ذلك .

وأما قولهم (ما سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الأَوَّلِينَ ) فهو إستدلال بعدم التقليد على عدم وجود الشيء ،وهو في غاية السقوط لأن وجود التقليد لا يدل على وجود الشيء ،فعدمه من أين يدل على عدمه ؟!

وأما قولهم إنه مجنون فهو كذب محض ،لأنهم يعلمون ضرورة بكمال عقله .

وأما قولهم (فَتَرَبَّصُوا بِهِ ) فضعيف لأنه إن ظهرت دلائل نبوءته وجب الإيمان به والا فظهور دولته لا تدل على الأحقية ،وإنما قبول أحقيته متعلق بظهور معجزته لا بظهور دولته .

ولما كانت هذه الاجوبة ظاهرة ، بينة ،ترك الله سبحانه ذكرها .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك