الصفحة الإسلامية

الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا


 

 

ان الذي دعاني لكتابة هذا المقال هو تلبية لطلب وصلني على الخاص يستفسر عن قصة الخضر وما اشار الملحدون او المتحذلقون من شبهة تمس القران والله عز وجل والاسلام، ولان الاسلام دين الكمال لذا فانه يكون مستهدف من الاغبياء والجهلاء والمتعنتين وهنا سارد على شبهة اتهام الخضر عليه السلام بانه قتل طفلا قبل الجناية . 

يقول المتحذلق: يمشي خضر مع موسى فيرى طفل "فيقتله خضر" {فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَاماً فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْساً زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً } لماذا قتلته يا خضر؟ لأنه عاق لوالديه وعندما يكبر سيعذب أهله. يا سلام. وكيف يعرف خضر الغيب؟ هل يعلم أحد الغيب إلا الله؟ ولماذا يخلقه الإله الرحيم وهو يعلم أنه عاق وبعدها يقتله!! 

من الإستغباء وتصديق الخرافات أن يأمر الله قتل طفل لم يرتكب ذنبا بعد ولم يبلغ الحلم ، أو من منظور أخر يمكن القول أن الخضر أصلح خطأ جسيم وقع فيه الله بخلقه ولد عاق لابوين صالحين. 

اقول : بداية صاحب هذا الاعتراض مسيحي ام ملحد ؟ وثانيا من يتحدث بهكذا لغة يدل على انه قمة في الغباء وعدم احترام الراي الاخر وذلك 

اولا : يدعي ان الخضر قتل طفلا ، والاية الكريمة لا تقول ذلك ولانه بين الغباء والحمق يقول ما يشاء حتى يتهجم على الاخرين ، الاية تقول انه غلام والغلام هو البالغ في اللغة العربية والدليل ان موسى عليه السلام قال أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ﴾ فإن الآية المباركة تعبِّر عن ان الخضر قتله دون أن يكون الغلام قد قتل نفساً، وذلك إنما يناسب كون الغلام بالغاً، إذ لو لم يكن بالغاً لما ساغ قتله حتى لو كان قد قتل نفساً، إذ أن الصبي لا يُقتصُّ منه، ولقال له موسى عليه السلام لماذا قتلت صبيا لم يبلغ الحلم ؟ 

أصل غلام من الغلمة، والمراد من الغلمة هو شدة الشهوة فيقال غلم و اغتلم أي اشتد شبقه وهاجت شهوته، وذلك إنما يناسب البالغ دون الصبي. 

ثانيا : يقول المعترض (لأنه عاق لوالديه وعندما يكبر سيعذب أهله ) 

لم تذكر الاية تعذيب ابويه بل يرهقهم طغيانا وكفرا أي ان الغلام كافر وسيجبر والديه على الطغيان لانهما يحبانه ولانهما مؤمنان فلا يستحقا هذا الغلام الكافر . 

وكيف يعلم الغيب الخضر ؟ فان الله يقول في كتابه العزيز ((عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ ) وهنا اقتضت الحالة ان يطلع الله عز وجل الخضر على الغيب 

كرر المتحذلق كلمة قتل طفل وقلت انه ليس طفل ومثل هذه الامور لا يسال الله عز وجل عنها (لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ) 

فان كان المتحذلق ملحد فلا يسال عن القران ولا يحق له ذلك وان كان من المسيحيين فكيف يؤمنون بان المسيح قبل التعذيب والصلب ليمسح ذنوب امته فهل يقبل الرب عندهم بهكذا حكم ؟ 

ثالثا: والحكمة الاخرى الكثير منا يموت لهم اولادهم وهم اطفال او غلمان بالغين ومن غير سبب فنجزع فيكون الصبر الالهي ان موتهم لربما فيه الخير لنا كما في قصة الخضر وبالنسبة للغلام الذي قتله الخضر فان الله استبدله ببنت اصبحت اما لسبعين نبي وكم من عائلة مات لهم اطفال استبدلهم الله بافضل منهم 

واخيرا بعد ان بين الخضر السبب لموسى عليه السلام لقتله الغلام اقتنع موسى ولم يعترض 

هنا مسالة مهمة ان ثقافة التفكير في زمن موسى تختلف عن ما قبله وبعده والا لو ان اليوم قال شخص ان الله يامرني بذبح ابني هل سيتقبل العقل هذا ؟ ولكن كان امرا طبيعيا في زمن ابراهيم عليه السلام عندما نذر بذبح ابنه اسماعيل ، والامر ذاته عندما نذر عبد المطلب جد رسول الله (ص) بذبح ولده عبد الله ومن ثم فداه بمئة ناقة تعويضا عن تنفيذ يمينه ، فالمستوى التفكيري للبشر يتغير وفق ثقافة كل زمان 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حيدر راضي
2021-07-30
مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل الغلام بغير ذنب جائز ؟ اضافة لذلك اني اليوم لو واحد يقتل طفلي ويجيني بعده 100 طفل يقيناً ماراح انسى طفلي المتوفي وكيف ذُبح
محمد رمضان
2019-02-16
اولا نعتك بمن فكر كيف يقتل الصبي بالغباء فهذا الكلام مردود عليك تانيا مادعاني للبحث هو عن طريق مقال لملحد وتالثا تفسيرك يمكن ان يكون صواب بعض الشيء لكن غير مقنع وغير ملزم لمن يريد ان يبحث ويفسره تفسير صحيح
سناء الاوسي
2018-11-20
احسنتم الشرح ... موفقين لكل خير
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك