الصفحة الاقتصادية

الالتحاق والتحول الرقمي


   قاسم الغراوي ||    تستند التجارب العالمية الناجحة على صعيد رقمنة المالية إلى وجود رؤى وطنية شاملة للتحول الرقمي وفق إطار تدريجي داعم لهذا التحول .  إن "الالتحاق الرقمي هو نظام مالي رقمي متكامل يعزز من الاستقلال والتحرر المالي من الانظمة الماليه التقليدية". على الحكومة اطلاق خدمة الالتحاق الرقمي لمواكبة التطور التقني والتكنلوجي واستخداماته لتسهيل مهمة التعاملات المصرفية والمالية بعيدا عن البيروقراطية والفساد  الذي يعد وجود هذا التحول مهما في العراق. ان هذا النظام يعمل على تحويل العراق إلى دولة اقل اعتمادا على النقد ما يمكن الدولة من محاربة الفساد والتهرب والبيروقراطية في التعاملات المالية داخل البنوك العاملة في العراق . رقمنة المالية العامة تُمكن الحكومات من زيادة الحصيلة الضريبية ومكافحة التهرب الضريبي وتساعد على رفع كفاءة وشفافية نظم المشتريات العامة.  أن هذه الخدمة تعتبر "اتجاهاً حديثاً ومختلفاً لما تحققها من مزايا عدة من ضمنها إجراء العمليات المالية بشكل إلكتروني رقمي حديث مما يختصر الزمن والمسافات الجغرافية ورفع الحواجز التقليدية في القطاع المصرفي العراقي . لذا يجب العمل والتأكيد على ضرورة وجود رؤية  متكاملة للتحول الرقمي في ظل المتغيرات والتطورات التقنية السريعة في العالم هذا من جانب ومن جانب آخر هو في محاولة السيطرة على الفساد والتهرب من الضرائب .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك