الصفحة الاقتصادية

النفط: الديون المترتبة بذمة الكهرباء بلغت 6 ترليون دينار

1118 06:26:31 2016-05-05

اكدت وزارة النفط، الاربعاء، ان الديون المترتبة بذمة وزارة الكهرباء جراء تجهيزها بالوقود بلغت 6 ترليون دينار، فيما اشار مجلس محافظة بغداد الى ان وزارة الكهرباء ما زالت تتخبط وفيها فساد وخلل كبير فيها.

وقال مدير عام مدير عام شركة توزيع المشتقات النفطية علي عبد الكريم الموسوي في برنامج 10 -11 الذي تبثه قناة السومرية، إن "وزارة النفط قامت بتجهيز كميات كبيرة من الوقود منذ عام 2010 بدون أي عوائد( بطريقة الاجل) سواء كان الوقود من مادة زيت الغاز او النفط الاسود او الديزل او الغاز الجاف ما رتب على وزارة الكهرباء مبالغ مالية بلغت 6 ترليون دينار لصالح وزارة النفط".
وأضاف الموسوي أن "الوزارة فقدت ما يقارب من 45% من حاجة العراق من المشتقات النفطية بعد سيطرة داعش على مصفى بيجي، مما حذا بالوزارة الى استيراد هذه المشتقات من الخارج وبأسعار عالية على الرغم من انخفاض اسعار النفط عالميا"، مشيرا الى ان "الوزارة ستمنح للمولدات الاهلية والحكومية 10 لتر لكل كي في واحد من زيت الغاز" .
من جانبه قال نائب رئيس مجلس محافظة بغداد عطوان العطواني إن "الوزارة لا تمتلك رؤيا او دراسة حقيقية عن حاجة البلد من الطاقة الكهربائية"، مبينا أن "تصريحات الوزراء الذين تعاقبوا على هذه الوزارة لم يعطوا الحاجة الحقيقة للبد من الطاقة".
وأضح العطواني ان "وزارة الكهرباء لا زالت تتخبط ولم تتمكن ما مطلوب منها وهو تحديد ساعات القطع حتى يتم التنسيق مع المولدات"، لافتا الى ان "ذلك يؤشر على وجود فساد كبير وعلى عدم قدرتها على السيطرة على برنامج القطع".
وأشار العطواني الى ان "المسؤولية الاساسية بشان تجهيز الطاقة تقع على وزارة الكهرباء باعتبارها هي التي تجهز الطاقة فيما تكون البقية ساندة اليها بما فيها وزارة النفط" ،مبينا ان "الاخيرة تساهم الى حد ما في تزويد الوقود لوزارة الكهرباء".
ويعاني العراق من انقطاع مستمر بالطاقة الكهربائية وتزداد ذلك مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف بسبب زيادة الاستهلاك من قبل المواطنين مع محدودية انتاج الطاقة.  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك