الكاريكاتير

ريشة وقلم ..الدب الروسي والمهرج الأوكراني ..


 

علي عاتب ||

 

فشل ترويض الدب الروسي في سيرك الاستقطاب العالمي ضمن المحور الغربي بعد ضغوط ومساومات هائلة طوال سنوات عديدة من قبل المدرب الأمريكي ، مما أدى الى هيجانه وإنقضاضه على المهرج الأوكراني الذي أمسى طعما للدب الهائج الذي قلب الطاولة وكشر أنيابه على سياسة الناتو التي دنت كثيرا من مقترباته المحرمة .

وأصبح عرض السيرك ساخنا ، تتصاعد النيران من أركانه الواسعة ، لكنه لا يخلو من قسطا من الفكاهة رغم مأساوية الاحداث ، وهو ما جسده الممثل الكوميدي الساخر (المهرج) والرئيس الأوكراني الحالي (فولوديمير زيلينسكي) من تعهد لتهيئة (حور العين بالباكيت) .. شقراوات أوكرانيات المنشأ للدواعش حال إنخراطهم بالحرب ضد روسيا ، وتتكفل أوروبا بتجهيزات العرس مع هدية حزام ناسف لكل مقاتل داعشي مقدم من الولايات المتحدة الامريكية ،

ضمن الفصل الثاني الذي رسم سيناريو فصوله في أقبية المخابرات ألامريكية وحلف الناتو بإرسال مرتزقة وجنود ومعدات عسكريين بزي غير رسمي لجعل أوكرانيا ساحة قتال مفتوحة يكون الغرب طرف غير مباشر فيها ، ومستنقع ضحل للقوات الروسية . وسيكون عرضا طويلا باهض التكاليف ، يأكل من جرف أوروبا العجوز الكثير ، للتصدي لدب هائج مسلح بأحدث التقتنيات العسكرية والاسلحة النووية الفتاكة ، لكنها ستكون لعبة مفضوحه ، لا نستبعد أن ترد روسيا عليها بالمثل فى بلادهم خصوصا بعد تحول أوروبا الى مفقس للإرهابيين ومستوطن للافكار المتطرفة .

مع حتمية دخول التنين الصيني وإستعداد (العتوي) الكوري للقيام بأدوارهم فى السيرك العالمي.

وقد تكون فسحة لنا أن نكون ولأول مرة في تأريخ المعمورة ، مجرد (متفرجين) لا ضحايا كما تعودنا ، نستذكر سنوات الحروب الدامية التي عصفت بنا ، ونتلمس أطرافنا التي بقية صامدة تلبي إحتاجاتنا اليومية .                                    

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك