الكاريكاتير

كاريكاتير: ريشة وقلم ..صناعة الفشل ..


 

علي عاتب ||

 

بدلا من أن يكون الفشل حافزا للعمل الجاد لتقويض آلياته وبتر أذرعه التي سيطرت على مفاصل مهمة في بلدنا العزيز، بدءا من تعثر العملية السياسية وإنعكاساتها على عمل المؤسسات والمفاصل الحكومية ولا تنتهي بالحياة العامة، فقد إستثمرت الأحزاب والتيارات السياسية في (صناعة الفشل) بشكل واسع (بدراية أم بغيرها) خصوصا في الانتخابات النيابية الأخيرة، وكسبت نتائج باهرة من خلال عزوف الملايين من المشاركة بالانتخابات، مما أتاح فرصة ذهبية لكوادرها المتحزبة والمتحزمة لمليء صناديق الاقتراع بأصوات نشاز، مكنت الفاشلين من العودة الى قبة البرلمان، ليتربعوا على عرش الفشل، ويلبسوا تاج الخذلان المرصع بالكومشنات ولؤلؤ الرشاوي .  

الفشل المتراكم من سوء الخدمات، وتفشي الرشى، الى تلكؤ العملية السياسية في مسارها الديمقراطي، وإملاءات وتدخل المحتل الأمريكي، أدى الى تفشي الاحباط بين فئات الشعب وإشاعة حالة من اليأس، وإتساع الهوة بين الطبقة الحاكمة وبين عامة الناس، بعد أن بحت الأصوات والحناجر بلا تغيير ملموس، وإصرار القوى السياسية على مواقفها وسياقات عملها في (فرهدت الدولة)، إنعكس بصورة إيجابية على الكتل السياسية وبقائها متصدرة للمشهد السياسي، وجاثمة على أرزاق المستضعفين، غير مبالية لما يترتب على بقاءها من كوارث ومصائب سياسية واقتصادية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك