معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

النظام الخليفي يفتح المراقص ويغلق مجالس عاشوراء


غصبا على اعداك نرفع رايتك.. تحت هذا الشعار احيا البحرينيون ذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام هذا العام.

ذكرى عاشوراء التي لطالما سعى النظام الخليفي لطمس معالمها وتقييد مراسمها. محاربة للشعائر وتضييق للخطباء والمنشدين وتكميم للأفواه لم تمنع الشعب البحريني من احياء ذكرى استشهاد أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

يقول البحرينيون ان الثورة الحسينية هويتهم والنبراس الذي ينير لهم الطريق في الصراع المستمر مع النظام الخليفي الذي وضع نفسه في جبهة الباطل الذي ثار عليها الحسين وصحبه وأهل بيته.

ذكرى الامام الحسين عليه السلام يؤرق الطغاة ويقض مضاجهعم، فالاحرار يستلهمون من شهيد الطف قيم التضحية والفداء والوقوف بوجه الظلم والطغيان.

واقعة الطف حفرت في ذاكرة الأجيال، يتوارثونها جيلا من بعد جيل.. وهي الواقعة التي فشل الظالمون في محوها عبر العصور وكل ما أمعنوا وتمادوا في ظلمهم كل ما ازداد عشق وشوق المحبين لاحياء ذكرى كربلاء.

واما فايروس كورونا المستجد فهو ذريعة الخليفيين اليوم لمنع مراسم العزاء،.. وأي ذريعة واهية؟ فهم يعيدون فتح المراقص وصالات الاعتقالات ويريدون منع مجالس أبي عبد الله الحسين عليه السلام.. حيلة لن تنطلي على البحرينيين الذين عزموا على تأبين سيد الشهداء، ملتزمين بالقواعد الصحية.. فهي خطوة في طريق القضاء على فيروس آل خليفة الذي أصاب البحرين بمرض خبيث ومزمن، لا سبيل للشفاء منه الا باستئصالهم.

الموقف العلمائي بدوره انعكس على ارض الواقع فيما يخص ذكرى احياء عاشوراء. فهم رسموا صورة حسينية راقية وفق شروط صحية وتنظيم راقي.

صورة احياء ذكرى عاشوراء هذا العام اثنى عليها علماء البحرين الذين عبروا عن فخرهم واشادتهم واعتزازهم بالالتزام الشعبي الواعي وبالضوابط الصحية في احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام.

واعتبر العلماء ان الصورة التي جائت مراعية للتباعد الصحي والانضباط عكست حرصا شديدا ووعيا كبيرا يستحقان التقدير والثناء.

ولفت العلماء البحرينيون الى تقايد الشعب بالموقف الشرعي الذي حدده كبار العلماء على رأسهم المرجع الكبير الشيخ عيسى أحمد قاسم ازاء شرط الحفاظ على الصحة.

وأما مشاهد الانضباط اليوم فقد شدد العلماء البحرينيون على ضرورة الاستمرار بها وفي التقيد باقصى درجات الجدية التي يطالب بها عشاق الحسين عليه السلام المؤمنين والذين هم أحرص الناس على الالتزام بالدين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك