المقالات

برلمان العراق يجرم الشذوذ والمثلية .... ويثير حفيضة الامريكان للتدخل بالشان العراقي ؟

881 2024-05-01

 

 

لقد بينا وتحدثنا خلال مقالاتنا السابقة بان من يثق بامريكا ويعتمد عليها ويعتبرها حليف وصديق فهو واهن وخطئان وكانما يغرف الماء بوعاء مثقوب وشاركني في هذا الراي الكثير من الكتاب والاخوه والزملاء الصحفيين خلال مقالاتهم وتعليقاتهم او من خلال اتصالاتهم الشخصية .

كما وشاركنا في الراي والتحليل الاخوه المحليين والمفكرين والاساتذة والاكاديميين الجامعيين واصحاب الشان المتخصصين بالشان الدولي والسياسي لعدم وجود التكافؤ بين الدولتين العراق والولايات المتحدة الامريكية وان الامريكان يعتبرون العراق ضيعة او مقاطعة من مقاطعات امريكا وينظرون للعراق بانه مستعمرة امريكية .

والمتتبع خلال 21 عام ماضي للدور التخريبي الامريكي للشان العراقي في كافة المجالات والتخريب الذي جلبوه من تفجيرات ومفخخات وعصابات الاغتيال والانتحاريين وداعش ودولتها الاسلامية والقاعدة اضافة الى تخريب البنى التحتية الاقتصادية والزراعية والصناعية والسياسية والعمرانية والثقافية ,

ويتدخلون بالصغيرة والكبيرة والشاردة والواردة في القرار الحكومي العراقي او القرار البرلماني واخرها اعتراض وقلق وزارة الخارجية الامريكية من البرلمان العراقي لعتماده قانون مكافحة الدعارة والشذوذ الجنسي في العراق وسن قانون يعاقب عليه 15 عام بالسجن بعد ان كانت النسخة الاولى تنص على عقوبة الاعدام وتم اعتماد هذا النص الجديد وهو تعديل لقانون مكافحة البغاء لعام 1988 كما ونص القانون على حظر اي نشاط من اي منظمة تروج للبغاء والمثلية في العراق ,

على الامريكان ان يفهموا ويعوا اذا كانت المثلية والشذوذ الجنسي متاح ومباح عندهم في بلدهم او دول اوربا فانه محظور وممنوع عندنا في العراق الذي ينص دستوره بالفقرات الاولى منه على ان الاسلام دين الدولة الرسمي ويحظر هذا العمل الشنيع وان قرار مجلس النواب العراقي هو قرار الشعب العراقي وعلى امريكا ان تكف من التدخل بالشؤون الداخلية العراقية .

وعلى وزارة الخارجية العراقية ان يصدروا بيان يبلغوا جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي وهيئة الامم المتحدة والمنظمات الانسانية الاخرى بالتدخلات الامريكية السافرة بالشان العراقي وان هذا التشريح الحالي قانون مكافحة البغاء ومكافحة المثلية الجنسية هو نابع من الشريعة الاسلامية السمحاء التي تحفظ حقوق الإنسان والحريات الأساسية .

كما وعلى مؤوسسات الدول ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الجماهيرية والانسانية باخراج جماهيرها وبتنظيم وقفة احتجاجية ضد التدخلات الامريكية بالشان العراقي وتدين مواقف امريكا ووقوفها مع المحتل الصهيوني الذي استباح قطاع غزة وقتل الاطفال والنساء ويقف بالضد من اي قرار ويستخدم حق الفيتو من القرارالاممي بادانة الكيان الصهيوني او قبول عضوية فلسطين في الامم المتحدة .

كلنا امل ان تكون للدبلوماسية العراقية وقفة جادة وفعاله داخل المحافل الدولية والمنظمات الاممية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الاسلامية لحثها على ادانة التدخلات الامريكية السافرة بالشان العراقي .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك