المقالات

“بالعربي الفصيح”..من يرتكب المحرقة في غزة هي واشنطن الانجلوساكسونية


ما يجري ضد غزة جرائم حرب امريكية ، نعم امريكية ، ضد من يصورونهم بانهم ( هنود حمر) بلاد المسلمين ، اي شعبنا الغزاوي العظيم.

 

وما النتن ياهو الا مجرد ممثل لهذا الشيطان الاكبر ، باعتباره قائد الاسطول الامريكي على اليابسة الفلسطينية.

 

واما بايدن هذا الذي يعربد اليوم ويهدد من يريدون ان يتدخلوا لدعم اخوتهم واهلهم

 

فليس سوى ذلك الايرلندي الذي قدم اجداده لامريكا اللاتينية واقاموا نواة “اسرائيل الاولى” كما سموها هم ، يوم اقاموا اول ١٣ مستوطنة امريكية شرق ما يسمى اليوم امريكا.

 

وبايدن هذا ليس الا مجرد ممثل لكبريات شركات السلاح والاخرى الاقتصادية النفطية والغازية والتكنولوجية المتعددة الجنسيات الماسونية التي تشكل حكومة العالم الخفية…

 

هذه الحكومة العالمية المتوحشة من جنس الانجلوساكسون هي من يحكم اليوم في واشنطن وهي من يدير ثكنتها العسكرية في فلسطين ، وهي المصدومة من هزيمة جنودها وضباطها وجيشها الانجيلي الصهيوني على يد ابناء كنعان الفلسطينية.

 

لذلك هم معاً ، نعم معاً ولا فرق بين عاصمة الامبراطورية والثكنة التابعة لها على سواحل المتوسط، يمارسون ابشع انواع جرائم الحرب وحروب الابادة والمحرقة المخزية ضد شعبنا في غزة لانه تجرأ على نموذجهم وحطم صورتهم الزائفة والكاذبة وهزم عقيدة التفوق العنجهية والعنصرية شر هزيمة .

 

والغرب كل الغرب النيوليبرالي الوحشي الذي يقف في خلف الصورة انما ينظر الى مجريات هذه الحرب المعلنة ضدنا، على انها حرب صليبية جديدة ، الهدف منها منع اسقاط القلعة او الثكنة النموذج التي تمثلهم جميعا.

 

فقط نذكر الجميع ماذا كتب رئيس وزراء اسبانيا سباتيرو في اوج حرب ال ٣٣ يوما في العام ٢٠٠٦ بالاسبانية ما مضمونه :

 

“هذه الاسرائيل التي تحاربونها ، هي انموذج الديمقراطية الغربية التي زرعناها نحن مجتمعين عندكم ، ومن يتجرأ على اسقاطها ، لن نسمح له ولو بلغ ما بلغ ، لانه يريد اسقاط نموذج مدنيتنا الاعلى..!”

 

نعم لقد قام الفدائي الفلسطيني وهو الاصيل في هذه المعركة وبشجاعة منقطعة النظير ، على هذا الغرب ممتشقاً سلاحه واسقط هذا النموذج الغربي المتعجرف…

 

وقضي الامر الذي فيه تستفتيان

 

لذلك جن جنون الغرب كله من رئيس عصابة ثكنته ، الى كل عواصم المتروپول ، بقيادة واشنطن.

 

وبهت الذي كفر

 

اما نحن فنعتقد بيقين ان هذا النموذج البائس الخبيث انتهت صلاحية بقاءه ، وصار قاب قوسين او ادنى من التلف…

 

صاحب الحق الشرعي يقترب من استعادة حقوقه كاملة، ولن يكون (هندي احمر) ثاني ، واسرائيل الاولى الامريكية ايضاً صارت في مرمى التفكك والتآكل والزوال ، ولو بعد حين

 

وعيك_ بصيرتك ايها المواطن العربي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك