المقالات

في الاول من رجب تتجدد الاحزان لا استذكار...... الاعتداء الغاشم على شهيد المحراب ؟

606 2024-01-12

يستذكر ويستقبل المؤمنون والمجاهدون واصحاب العقيدة الراسخة من محبي وكوادر وانصار تيار شهيد المحراب في الاول من شهر رجب الاعتداء الغاشم من قوى الشر والرذيلة ودواعش العصر ,, استهداف رمز من رموز الامة التي جاهدت ومقارعت فكر البعث المنحرف والظالم ووقفوا بوجهه وكلفهم استشهاد واعدام ما يقارب 13 شخص من عائلة بيت ال الحكيم .

وها نحن نستذكر صاحب الذكرى العطرة والمصاب الاليم الشهيد محمد باقر الحكيم الذي نذر نفسه قربان من اجل الاسلام ورفع راية القراءن وافنى شبابه في العلم والاجتهاد والدراسة الحوزوية والمعرفة والجهاد في سبيل الله فكان الاعتداء الثيم والغاشم بسيارة مفخخة وبجوار جده امير المؤمنين ( علية السلام ) لتتلاشى وتتناثر اعضائه قربان السلام وفي هذا الشهر الفضيل .

ومنذ ذلك التاريخ في 2003 وحتى يومنا هذا تحيي كوادر تيار شهيد المحراب هذه الذكرى العطرة وبجوار قبرة الشريف مراسيم واستذكار واحتفالية والقاء القصائد الشعرية والكلمات الارتجالية والاهزوجات والاناشيد التي تمجد ذكراه ليبقى خالد قي عقول وذهون محبية واحبابه وترسم لهم طريق الجهاد للسيرعلى خطاه والنير من افكارة .

فهنيئا له هذه الخاتمة ,, خاتمة الشهادة ليلتحق مع قطار وركب الشهداء الذي لاينال الشهادة الامن صدق النية والعهد مع الله وباع الغالي والنفيس لينال هذه الدرجة وهذه المنزلة الرفيعة فكانت شهادته ورحيله خسارة ولثمة وجرح عميق وترك فراغ ليلتحق بركب شهداء كربلاء فسلام على شهيد المحراب يوم ولد ويوم قارع الظلم والظلمة ويوم استشهد وترك هذه الدنيا ويوم يبعث حيا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك