المقالات

النصر بالمجموع ...!


ماجد الشويلي ||

  

مركز أفق للدراسات والتحليل السياسي

 

النصر بالمجموع أو (الفوز بالنقاط) هو المفهوم الجديد الذي أورده سماحة السيد حسن نصر الله في خطابه يوم أمس.

فما هو هذا المفهوم وعلى ماذا يستند ولماذا في هذا الوقت بالتحديد؟

من الواضح ان النصر والنجاح بالمجموع يشير ضمنا الى المنجز التراكمي المتوفر على كافة عناصر القوة والقدرة العسكرية والامنية والاعلامية والنفسية الخ.

وهو غير النصر (الدفعوي) الذي يكون في العادة نصرا عسكريا في ميدان المواجهة.

وهنا سنحاول تسليط الضوء على بعض من خصائص النصر بالمجموعة،

والذي قد يكون السبيل الانجع لتحقيق الغلبة على الكيان الصهيوني وصولا الى 

ازالته.

1- الجميع يعلم أن صيرورة الكيان الغاصب جاءت على نحو التدرج، ومراكمة المواقف الدولية التي اقتضت مصالحها بضرورة انشاء هذا الكيان اللقيط ، ابتداء من (التماس ) وليام بلاكستون (ابو الصهيونية الاول)الذي قدمه للرئيس الامريكي (هاريسون)

عام 1891 لانشاء الكيان الغاصب،

مروراً بمؤتمر بازل 1897 ومؤتمر بيلتمور

1942 وكل المؤتمرات التي عقدت عقب الحربين العالميتين والتي لم تخل من المؤامرة الصهيونية على فلسطين والامة الاسلامية ،وصولا الى سايكس بيكو التنفيذ العملي لتلك المؤامرة الكبرى حتى اعلان دويلة الكيان اللقيط سنة 1948.

وبما أن قيام هذا الكيان الغاصب كان بنحو تدريجي فان القضاء عليه لابد ان ينحو بنحو تدريجي !!

وهو ماحصل بالفعل منذ ان تبنت الثورة الاسلامية في ايران مشروع القضاء عليه من خلال دعم المقاومة .

2- رغم ان الجمهورية الاسلامية وحزب الله قد اعلنا جهوزيتهما التامة لخوض خوض الحرب الشاملة مع الكيان الصهيوني وتحقيق النصر عليه،

 الا أنهما لم يندفعا باتجاهها لجملة من الاسباب ؛

منها للحيلولة دون تحميل شعوب المنطقة ما تحمله الحروب من كوارث

ولكن الأهم أن النصر بالمجموع (بالنقاط)واطئ الكلفة على المنطقة ويحفظ لشعوبها استقرارها ولا يكون سببا لاشعال فتيل حرب عالمية ثالثة.

3- مراكمة نقاط النصر ومضاعفتها يحمل في طياته الرهان على تمعيق الشرخ الحاصل داخل بنية النظام السياسي الاسرائيلي من جهة، ومن جهة اخرى تفكيك عرى اللحمة بين الكيان الغاصب وأمريكا.

اذ من الواضح أن أمريكا منحت الضوء الاخضر للنتن ياهو لاستباحة غزة 

ووفرت له كل لوازم تحقيق هذا الهدف

على أن يحسمه بوقت قياسي 

وما أن يطول المقام به حتى تبدأ الخلافات والنزاعات بين امريكا والكيان الصهيوني بالاتساع اكثر فاكثر، 

وتتعمق لدى الدولة العميقة حامية المصالح الامريكية في واشنطن قناعة 

عدم جدوائية استمرار دعم هذا الكيان الغاصب الذي بات يشكل عبئا  ثقيلا على كاهلهم

هذا في ظل بقاء حزب الله ومحور المقاومة بكامل قدراتهم وامكانياتهم العسكرية 

4-النصر بالمجموع (بالنقاط) يعمل على كسر معنويات الجيش الصهيوني غير المؤهل لخوض الحروب الطويلة

5- النصر بالمجموع(بالنقاط)

يسحب من الصهاينة ذريعة اللجوء لاستعمال اسلحتهم الفتاكة

6- العمل بمفهوم النصر بالمجموع

يضمن بقاء الحاضنة الاجتماعية لمحور المقاومة متماسكة ومتفوقة معنويا على 

جمهور العدو

7- النصر بالمجموع (بالنقاط)

يتيح امكانية التوصل لوقف اطلاق النار وفرض شروط المقاومة الفلسطينية

8- النصر بالمجموع(بالنقاط) يضمن عدم انخراط الولايات المتحدة وبريطانيا بشكل اكبر في المواجهة مع محور المقاومة

9- النصر بالمجموع (بالنقاط)

يعني الحفاظ على عنصر التفوق العسكري لمحور المقاومة المتمثل بالتكنيك الاستثنائي الذي يفتقر له الجيش الصهيوني

في حين ان الحرب الشاملة ستضطر ايران وسوريا على وجه التحديد الى اعتماد اسلوب حروب الجيوش النظامية الذي تملك فيه اسرائيل خبرة كبيرة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك