المقالات

اجمل ما في الحياة هو شهر رمضان.. المبارك..


هشام عبد القادر ||

 

لا نجد شئ ملموس على الإطلاق في السكينة والأمان والطمئنينة والخير والرزق والسعادة واهم شئ من كل صفات الوجود السكينة وراحة البال إلا في شهر رمضان المبارك ..

اسألوني لماذا هذا الحب لشهر رمضان المبارك من بقية كل الشهور مع إنها كلها اشهر الله ولماذا ايام شهر رمضان المبارك تختلف عن كل ايام الله ولماذا ساعاته ولياليه ونهاره وكل اوقاته افضل من كل الايام والساعات والشهور والاوقات ..

لماذا نتمنى يكون شهر رمضان المبارك طول العام ..

لماذا روحانيته غير كل الشهور ..

ماهو السر العظيم الذي يكمن في شهر رمضان المبارك..

لماذا بالتحديد عند بدأ دخول شهر رمضان المبارك يتغير الاحوال إلى أحسن الاحوال في السكينة والطمئنينة ..

لماذا كل العالم الإسلامي يحسب الشهر الهجري في شهر رمضان المبارك ويدركه بكل ايامه ولماذا نسأل انه هل هل هلاله.. غير كل الشهور ..ونراقبه بكل اوقاته وفي بدايته واخره ..

حتى الغافلين عن الطاعه يحبوا شهر رمضان المبارك وكل الفقراء وكل من يعاني مرارة العيش سوى الاسرى او المظلومين او اي إنسان كان لديه مرارة العيش.. يحس بشعور آخر في شهر رمضان المبارك...

الإجابة سهله جدا...ولكن معارفها عظيمة جدا...

ركزوا معي الله خلق كل الوجود وارسل الرسل وكل الرسالات وكل الانبياء لهدف لمعرفة الله والقرب منه..

وملخص كل عظمة الوجود والرسالات خاتمته وفاتحته هو القرآن الكريم الذي أنزله في ليلة القدر التي هي خير من الف شهر ..في شهر رمضان المبارك

اي كل ما ببالك من سعادة وجنة هو في شهر رمضان المبارك هو جنة الله وهو القداسة وهو الجامع لكل شئ ..الكتاب الجامع المبين. .

في هذا الشهر المبارك.. هدية الله وهي السكينة النفس المطمئنة حاضره ..لا تتعجبوا من معرفة النفس المطمئنة هي التي ترجع إلى الله راضية مرضية

هذا هو السر العظيم ..

النفس المطمئنة هي الحاضره في الوجدان في الإنسان مهما كان هناك صراع في الانفس.. إلا أن النفس المطمئنة السر المكنون في القلب ..تتنزل وتملئ وجود الإنسان بالروحانية ..وهي سلام والسلام هو الخير الذي يلتمسه الإنسان والطمئنينة...

هنا أريد أن اسأل لماذا الفاتحة نكررها بكل وجودنا ..وهي ام الكتاب.

هي حاضرة نلتمسها بالواقع الفعلي في انفسنا ..نجد النعمة والصراط في انفسنا تتحرك بالشعور والإحساس.

فعظموا شهر رمضان المبارك بالحب والمودة والتقديس فهو الجنة جنة الشهور وجنة الدنيا والاخرة لإنه غيث الرحمة والمغفرة والجنة وكل الصفات ..

ولا استطيع ان اصف عظمته مهما سردنا مع العلوم ولكن فيض قليل حتى وإن لم نكن من القائمين به بالعبادة إلا إنه شهر بنفسه هو عباده شهر مبارك نفسه يفيض على الوجود بالرحمة والخير.. والسلام..

وهو الجامع الذي لم يفرط شئ إلا احصاه...

وكل الشهور هي لله وكل الايام ايام الله وكل الساعات والاوقات لله وكل الوجود لله إلا أن شهر رمضان المبارك خاصية اختص الله به فيض وغيث ورحمة تسع كل شئ ملموسه نشعر بها بوجداننا..

 

والحمد لله رب العالمين

 

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك