المقالات

السيد رئيس مجلس الوزراء..نشد على يدك..!


هادي خيري الكريني ||

 

·        مختص بالمال والاقتصاد

 

نشد على يدك بقرارتك الشجاعة لمواجهة من كان لهم يد في رفع سعر صرف الدولار وتجويع الشعب العراقي ولطالما قدمنا النصح بعزل تركة الكاظمي الثقيلة من اول يوم استلامكم المنصب وليس لنا غرض الا وجه الله .

فحكومة الكاظمي بقضها وقضيضها كانت مسيرة لمحاربة الشعب العراقي وتجويعه وسحقه وتدميره وكل من اشترك بها هو ساهم بنصيب من التدمير كل حسب موقعه وان كان هناك شخص لم يشترك بالتخريب والنهب فإنه بقبوله المنصب مهما كان فقد أعانه واعان اعداء الشعب العراقي على التدمير ..

السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم

اقسم بالله وانا من اهل الاختصاص لا يوجد ناصح بحكومة الكاظمي بادارة الدولة العراقية وخصوصا إدارة المالية كلهم كانوا بين ناهب متمرس وبين متفرج أعان بقبول المنصب على تدمير الدولة...

واقول لك من الطارائف والمفارقات كان لي قريب بعثي ظاهره وقلبه محب لأهل البيت فسألته يوم وهو يقف مع زمرة البعثية لقطع الشوارع على الناس واجبارهم للالتحاق بالجيش الشعبي حيث تاخذ الناس عنوة من الشارع إضافة إلى التفتيش الأمني وكانوا زمر مخيفة وكل من عاش هذا الزمن يعرف سيطرات الرفاق ..وكنت اروم زيارة الحسين عليه السلام فرافقني بالزيارة ودار حديث كيف تزور الحسين وانت تخيف شيعته ؟

فاجاب انه يقف معهم ولكنه قلبه ليس معهم فقلت ولكن الناس لا تعرف انت ليس معهم فقال الله يعرف اني لست معهم فقلت نحتكم وكان احد السادة العلماء الافاضل صديق وبينا ثقة نتكلم بهكذا أمور لان الكلام بها يؤدي إلى الإعدام وهذا معروف لكل من عاصر ويقراء كلامي ..

صفوة القول طرحنا عليه الأشكال فكان الجواب وقوفك معهم هو اعانة لهم ولقد اخفت الناس كل الناس فضلا عن الشيعة وارعاب الناس واخافتهم مصيبة بل أعظم المصائب وهاك الترتيب الرباني للمصائب  اولها الخوف ثم الجوع ثم ضياع المال ثم موت الأنفس ثم ضياع الثمرات وهلاك الزرع ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص ‏من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين  [البقرة:155]

فقوفك ساهمت بأهم مصيبة الا وهو هم الخوف.!

وبقاء مناصب كبيرة يحتلها أشخاص من تركة الكاظمي هو مساهمة لارعاب الناس ببقائهم فقط.!

فكيف اذا كانوا شركاء بكل المصائب ( الخوف والجوع وفقدان الأموال والانفس والثمرات)

ابو مصطفى العزيز اعزلهم مهما كان انتمائهم واذا كانت هناك جهات ترغب بالمشاركة ينتمون لها فاختر منهم الشريف النزيه بمنصب آخر والمناصب كثيرة التي لاتمس قوت الناس فاعطهم اياها لإرضاء طمعهم بالمناصب.. ولكن ان يكون القرار باديهم فإنهم يدعون خدمة البلد ولقد دمروا البلد فلا تبقي احد منهم وليكن قرارك بمستوى شجاعتك التي ابديتها بعزل الرؤوس التي تدير المال ابدء بالأمانة العامة لمجلس الوزراء وكل الوزارات وأهمها وزارات النقل والتجارة والصناعة ...

لا تلتفت لاحد عذلك لا يخاف الله

فرأس المال هي مخافة الله...

الفشل تتحمله لوحدك والنجاح هم فيه شركاء وهم يسعون لتقديمك فاشل واشهد انك لست كذلك

فلا تسمع منهم ولا تقبل منهم صرفا ولا عدلا ..

اعزلهم واتكل على الله فإنه نعم المولى ونعم النصير !

 

اللهم اشهد اني ناصح ولا ابغي غير وجه الله!

 

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك