المقالات

ما أحسنت وزارة العدل صنعا..!


لمى يعرب محمد ||

 

من المعروف إن وزارة العدل وجدت لتعزيز دور القضاء، بما يكفل إقامة العدل بين الناس وحماية حقوق المواطنين، ومراقبة سير العمل مما يحقق سلامة تطبيق القانون والعدل، للوزارة مديريات ودوائر ومن أحد دوائرها "دائرة التنفيذ"، وهي مديرية تقوم بتطبيق أحكام قانون التنفيذ رقم (45) لسنة 1980 المعدل، والذي ينبغي من خلاله صيانة حقوق الدولة والمواطن واحترام سيادة القانون، الأسس والمبادئ التي تقوم عليها هذه المديرية، هي تسهيل وتبسيط إجراءات التنفيذ، وتطوير الأساليب بما يقضي على ظاهرة تعطيل أو تأخير تنفيذ الأحكام والمحررات التنفيذية، وتشكيل عمل هذه المديرية بالأطر والأسس العلمية الحديثة، من أجل تحقيق السرعة والدقة، منسجمة مع التطورات الاجتماعية والاقتصادية للبلد.

وبهدف تخفيف العبء عن كاهل المواطن، والزخم الحاصل في هذه المديرية يوميا، شرعت وزارة العدل، بخطوة إصدار "الماستر كارد" والخاصة باستلام النفقات، وتم توجيه دعوة إلى عدة مصارف حكومية للتعامل معها، ومن ثم تم الاتفاق مع المصرف الزراعي، حيث أعلن المصرف عن تقديم خدمات السحب ضمن مشروع "كارد الخير"، للمستفيدين من دوائر التنفيذ التابعة لوزارة العدل، موضحا إن أسعار عملية السحب تشمل:-

سعر إصدار بطاقة الماستر "كارد الخير" 7500، تستقطع مرة واحدة بصلاحية ستة سنوات، إضافة إلى عمولة البطاقة 1000دينار، وعمولة الرسالة 100SMSدينار، وعمولة رفع المبالغ 2000دينار.

وبهذا العمل ظنت "مديرية التنفيذ" التابعة لوزارة العدل، أنها قد خففت من الزخم الشديد الذي يحصل في دوائرها الموزعة على كافة محافظات العراق، وأيضا قد أفادت المواطنين بهذه القفزة النوعية، ولم تعلم الوزارة أنها لم تحسن صنعا!!.. ومما -زاد الطين بلة- الروتين القاتل وكثرة المشاكل والاستقطاعات وتأخر فترة سحب المستحقات لمدة  تصل إلى أشهر، مما جعل المواطن يتمنى لو يعود لسحب المبالغ يدويا، ويقف في طابور الانتظار لعدة ساعات، أهون من ضياع المبالغ مابين دائرة التنفيذ والمصرف.

أضع هذه المعضلة بين يديّ "سيادة وزير العدل"، لعله يجد حلا  يرفع به عن كاهل المواطن البسيط،  بتقليل الروتين واستحداث خطوات تكون أكثر تنظيما واتقانا، مما يعود بالمنفعة العامة وتنظيم حياة الناس ويعزز ثقة المواطن بالوزارة، وإتباع الأنظمة والقوانين وتطبيقها بين الجميع ..

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ"

 

 

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك