المقالات

قرآن معصوم نبي معصوم ولي آمر معصوم...


هشام عبد القادر||

 

معادلة التصحيح لكل الإدعائات لخلافة الأرض..وإبطال الأوهام والشكوك وتبيين الحقائق وإثباتها وقطع الشك باليقين معادلة واضحة.

إننا مأمورين بإتباع رب معصوم ونبي معصوم وولي أمر معصوم..

والشريعة والخط والصراط المستقيم قرآن معصوم يحمله قلب معصوم ويتكلم به لسان معصوم ويفسره معصوم وحجة بالأرض معصوم إذامن يدعي إنه ولي أمر الأمة والوجود هل انت تمثل مظهر لله في الوجود لإنه في آيات الله الواضحة إنه ربنا لا يضع بالوجود من يمثله إلا إنسان معصوم وعنده علم في الكتاب ومبين وموضح لا يمثله إلا رسول معصوم او إمام معصوم ..

لا يوجد غير ذالك فأي شئ غير هذا الخط الواضح يعتبر مجتهد او باحث عن حقيقة فالذي يدعي العلم ماذا لديك من علم تثبته للعالم للبشرية للإنسانية بمختلف اللغات وماذا لديك من علم تقنع كل الإنسانية بمختلف المعتقدات وماهو العلم الذي تتكلم به مع الطير والجن والحيوانات وجميع المخلوقات ..

إذا عليك أن تسكت وتقول انا باحث انا مجتهد هذه رسالتي لكل الإنسانية لا تنجر حول ناس تدعي إنها المهدي المنتظر عليه السلام ولا تغتر بمن يدعون إنهم علماء ..فالحقيقة فقط هناك عقول مجتهدة وقلوب مؤمنة فهلا لهم مميزات عن بقية البشر لا بأس من الإقتداء لهم والإلتفاف حولهم هم قادة محمديون ورجال الله وانصار الله وحزب الله وهم قادة ربانيين ومحبتهم واجبة لإنهم مؤمنين ..

فالعقل والمنطق والأيات واضحة أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون كثير اولياء في الأرض صالحين وهذا من نعم الله لا تخلوا الأرض من الصالحين يقفوا ضد الشر وهم جنود الله واحباب الله ..هذا شئ معقول ولا ننكره ولا ينكره العقل والقلب والمنطق ..

والحمد لله رب العالمين

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك