المقالات

لن اجاملكم يا متشيعة الكوفة !!


باقر الجبوري ||

 

في مايلي موضوع مهم يتداوله الكثير من الاخوة على مواقع التواصل والمجالس عامة وهو موضوع الدفاع عن اهل الكوفة الذين سكتوا عن نصرة امام زمانهم في معركة الطف والموضوع على شكل أسئلة نطرحها للمناقشة لنعلم أين كان موقعهم او موقفهم في ذلك اليوم وهو كالاتي !!

✍️. السؤال الاول !

يقال ان الامام الحسين عليه السلام قضى شطرا من ليلة العاشر وهو يحرق رسائل اهل الكوفة التي اوجبت عليه القيام بواجبه الشرعي للقيام بالثورة !!

فهل كان هولاء الذين كاتبوا الامام الحسين عليه السلام وواعدوه من الامويون ام من الشيعة!!

يعني .. هل من المعقول انهم من الامويون يكاتبون الامام الحسين عليه السلام لينقلبوا على امويتهم التي ينتمون لها !

وهم ليسوا كذلك لانهم ( قلوبهم معك ) كما سياتي برواية اخرى !

يعني شيعة !

✍️. السؤال الثاني !

يقال ان مسلم بن عقيل ( رض ) لما دخل الكوفة اجتمع حولها من اهلها  ثمانية عشر الف سياف (وقيل ثلاثة الاف ) وكل هؤلاء انسحبوا قبل ظهر اليوم لمجرد سماعهم بدخول ابن زياد بخمسين من الخيالة !!!

فهل كان هؤلاء ايضا من اهل الشام ام انهم من اتباع بني امية !!

عجيب !!

✍️. السؤال الثالث !

الامام الحسين وحسب احد الرويات وهو في الطريق الى كربلاء التقى برجل من شيعته فساله عن اهل الكوفة فقال الرجل ( قلوبهم معك وسيوفهم ضدك ) يعني ( منافقين ) !!

لكن ما معنى قوله انهم ( قلوبهم معك ) !!

يعني انهم من محبيكم ( شيعة )

ام هو غير ذلك !!

افتونا ماجورين !

✍️. السؤال الرابع !

قيل ان زينب ( عليها السلام ) لما دخلت مع السبايا الى الكوفة وكلنا قرأنا او سمعنا خطبتها وهي تقرع اهل الكوفة الذين راسلوا اخاها وغدروا به بعد ان وصل اليهم !!

فهل كنت تخاطب اتباع بني امية ام كانت تخاطب من يدعون انهم من الشيعة !!

✍️. السؤال الخامس !

مجموع العشائر التي تقاسمت رؤوس الشهداء بينها وكلنا نسمع بالمقتل ( كان لبني فلان كذا رأس ولبني فلان كذا رأس وكذا وكذا ) كما روي في المقاتل فهل كانت تلك العشائر ايرانية او رومية او حتى شامية !!

ام كانت كوفية !!

لا والله كلها عشائر كوفية عراقية !!

عجيب وما زلنا ندافع عن اهل الكوفة !!

✍️. السؤال السادس !

 الان اسالكم بالله !

نفس هولاء الناس الذين ركضوا من الكوفة الى كربلاء بعد استشهاد الامام الحسين ( عليه السلام ) واولاده واخوته واصحابه بعد ان قرعتهم زينب بخطبتها ليشاركوا الامام زين العابدين دفن الاجساد الطاهرة !

أسالكم بالله !! اين كانوا عندما كان الحسين عليه السلام محاصرا في كربلاء !!

او عندما بدات المعركة !

يعني هؤلاء لم يكونوا من الشيعة !!

إذن لماذا جاء يركضون وينتحبون الى كربلاء وليشاركوا بدفن اجساد الشهداء !

يعني .. معقولة انه كانوا امويين !

عجيب !!

السؤال الاخير وما اكثرها !!

✍️. السؤال السابع !

كلنا سمعنا بثورة التوابين بعد واقعة طف كربلاء فاين كان هؤلاء في يوم العاشر والامام الحسين عليه السلام يقتل وحيدا في رمضاء كربلاء وما كانت اسباب ثورتهم وما اسباب تسميتهم بالتوابين !!

اعتقد اننا الى ( اليوم ) نعيش نفس السيناريوا ونفس ارهاصات عام ٦١ هجرية فنجد ان البعض يؤول لنفسه خذلان حسين زمانه متمثلا بالمرجعية بحجة ان الوطنية والعروبة اكبر من العقيدة او بحجة عدم الانجرار للتبعية وهم بذلك كانما يشاركون بقتل الحسين عليه السلام مع من قتله قبل ١٤٠٠ عام !!

تلك هي الحقيقة !

نعم فتلك هي الحقيقة ولن ابريء اي احد منهم لمجرد كونه عراقي او انه ينتمي للملة التي انتمي لها ولن اجامل احد على ذلك فاهل الكوفة هم من قتل الحسين عليه السلام !

وهم ومن يمثل امتدادهم الان هم من يقتلون الحسين عليه السلام من جديد !

والساكت عن الحق شيطان اخرس .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك