المقالات

الخرافة وهزائم الأمم


محمد هاشم الحجامي ||   الاساطير والخرافات يعج بها تأريخ غالب الأمم وهي لها أسبابها وروافعها ، وغالبا تنطلق من انكسارات تعوض بها الأمم نكباتها وتكون تسلية لهزائمها وقد تكون تلك الخرافات إلى سبب من اسباب الهزيمة مجددا بعدما كانت سلوة لها من هزائم سابقة . ومن تلك الخرافات التي كانت سببا في انكسار أمم بل وزوال بعضها هي عندما دخل الاوربيون أمريكا الجنوبية وقابلهم جيش الامبراطور وبعد معارك وفتن استسلم الجيش للأسبان لأن الأسطورة تقول أن الخالق سينزل إلى الأرض وبما أن الأسباب أشكالهم مختلفة ظن الانكا أنه هذا هو الرب فأستسلموا وذبحوا وانتهت حضارتهم إلى الأبد . أسطورة أن فلسطين هي أرض الميعاد وموطن اليهود النهائي كانت عامل مهم في هزيمة العرب بعد قيامها وهي بذات الوقت كانت دافعا معنويا لليهود كي يحققوا هذا الحلم التوراتي كما يسمونه !!!!! .  وكان لحديث أن الخلافة ستعود على نهج النبوة آخر الزمان سببا من أسباب انتشار الفكر المتطرف وسعي الحركات الجهادية لإنشاء دولة الخلافة كما يسمونها !!! والتي كان سببا من أسباب الدمار في العام العربي وخصوصاً في العراق وسوريا وليبيا والصومال وغيرها . وكان لخرافة أن هناك صلحا سيقع بين العرب واليهود والنصارى اخر الزمان لمواجهة عدو مشترك فسره منظرو الخرافة بأن العدو هو الشيعة عامل من العوامل التي دفعت إلى التطبيع بين العرب وإسرائيل ونوم حكام العرب اذلاء في حظن اسرائيل . وللخرافة في الموروث الشيعي آثارها المدمرة ونتائجها الخطيرة في دفع الشيعة إلى ترك السلطة لغيرهم والاكتفاء بالعيش على هامش الحياة والتي غذيت من الحكام الفسقة والسلاطين الفجرة لقرون وقد صدق بها المهووسون بالخرافة والذين يفسرون كل حدث تفسيرا غيببا والعجيب أن تفسيرهم ورواياتهم لا تأتي إلا بعد وقوع الحدث !! . فالخرافة تغذيها دوئر معينة سواء سلطوية أو استعمارية كي يعيشوا الخصم الهزيمة الداخلية وحينما يهزم الفرد داخليا يسهل السيطرة عليه . يقول الامام علي مانازلي أحد إلا أعانني على نفسه ، لأن الخصم حينما يواجه الامام علي يعرف أنه بطل ما واجهه خصم الا وقد هزمه .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك