المقالات

إسرائيل دولة القُنبلة الواحدة..!


  حسام الحاج حسين ||   كلمة خالدة للرئيس الإيراني الراحل هاشمي رفسنجاني . ومفادها ان قنبلة واحدة نووية تكفي لأزالة الدولة العبرية من الوجود .  هذا الأنطباع السائد لدى الأوساط الإسرائيلية من انهم في مرمى القنبلة النووية الإيرانية في المستقبل وان طال الأمد .  سياسة التهديد الوجودي اسس لها الأمام الخميني ره ومهد لها قادة النظام في طهران وهي تتم على مراحل ،،! المرحلة الأولى تعزيز الفكرة وتحولها الى ايدلوجية وعقيدة سياسية ودينية قابلة للتطبيق متى ما سنحت لها الفرصة . المرحلة الثانية هو تطويق الدولة العبرية بالصواريخ من خلال تزويد الفصائل الشرسة كحزب الله وحماس بالصواريخ الدقيقة والمدمرة  المرحلة الثالثة هو كسر حاجز التوازن الأستراتيجي الذي كان يضع إسرائيل في المقدمة وهي المتفوقة دوما ،،!  الحروب التي قادتها إسرائيل ضد فصائل المقاومة كسر نظرية الجيش الذي لايقهر التي اطلقها بن غوريون ،،! تعمل الدولة العبرية جاهدة مع حلفاءها العرب على كسر الطوق الصاروخي الذي يحيط بها من خلال شيطنة المقاومة عن طريق الجواسيس والعملاء من القيادات العربية والتي تعمل بالوكالة في مواجهة المحور المدعوم من إيران . وكلما زاد الضغط على سلاح المقاومة كلما كان الأمل اكبر للوجود الإسرائيلي في المنطقة ،،! المشروع النووي الإيراني هو قضية وجود بالنسبة لإسرائيل واذا توصلت طهران الى القنبلة النووية سيكون العد التنازلي قد بدء لوجود هذا الكيان الطارئ . صحيفة “النيويورك تايمز” الأمريكية  رشت  اكواما  من الملح  على جرح  هذا القلق والارتباك  الإسرائيلي المتصاعد  عندما نقلت عن خبير نووي أمريكي كبير (لم تُسمّه) قبل أيام  قوله بأن إيران (باتت على بعد شهر واحد من تخصيب كميات  كافية من اليورانيوم لإنتاج قُنبلة نووية )،،! ان كانت القنبلة النووية الإيرانية لاتمحو الدولة العبرية فقد تموت من القلق اذا امتلكت إيران القنبلة الواحدة التي تتكفل بمحو تل ابيب من الخارطة ،،! المطالبة بنزع سلاح المقاومة هو جرعه من الدماء تضخها في شريان الحياة للصهيونية وادامة للدولة العبرية والتي قامت على جماجم المسلمين ،،!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك