المقالات

آثار الصدقة في روايات أهل البيت عليهم السلام


  الشيخ الدكتور عبدالرضا البهادلي ||    عالم الإمكان اي عالم الدنيا الذي يعيش نعيش فيه الإنسان فيه مجموعة من القوانين الإلهية، ومن ضمن هذه القوانين قانون الصدقة، فالصدقة لها دور مهم في حياة الإنسان على مختلف الأصعدة، ونحن لولا الأنبياء والأئمة عليهم السلام الذين لهم الاطلاع على عالم ما وراء العالم الطبيعي لا نستطيع كشف هذه القوانين ودورها في الحياة. وبعد الاطلاع على الآيات والروايات في موضوع الصدقة سوف يكتشف الإنسان ان حاجته لدفع الصدقة للفقير أكثر من حاجة الفقير للصدقة.وإليك بعض آثار الصدقة كما بينتها الآيات الكريمة والروايات الشريفة لأهل البيت عليهم السلام....  ١. الصدقة تقع بيد الله تعالى : مجموعة من الروايات تشير إلى ذلك منها، كان زين العابدين (عليه السلام) يقبل يده عند الصدقة، فقيل له في ذلك؟ فقال: إنها تقع في يد الله قبل أن تقع في يد السائل. ٢. الصدقة تدفع البلاء : عن علي عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «باكروا بالصدقة فإن البلاء لا يتخطّاها». وعن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الصدقة تدفع البلاء ، وهي أنجح دواء ، وتدفع القضاء وقد ابرم إبراما.  ٣. الصدقة ترفع المرض : عن معاذ بن مسلم قال: كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام) فذكروا الوجع، فقال: " داووا مرضاكم بالصدقة، وما على أحد كم أن يتصدق بقوت يومه ؟ إن ملك الموت يدفع إليه الصك بقبض روح العبد، فيتصدق فيقال له رد عليه الصك.  ٤. الصدقة تدفع ميتة السوء :عن موسى بن جعفر، عن آبائه (عليهم السلام) قال: « قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):  الصدقة تمنع ميتة السوء ». ٥. الصدقة يستنزل الرزق : عن الامام موسى بن جعفر، عن آبائه (عليهم السلام) قال: « قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : استنزلوا الرزق بالصدقة ».  ٦. الصدقة تذهب نحوسة اليوم : فعن الإمام الصادق (عليه السلام): (من تصدق بصدقة حين يصبح أذهب الله عنه نحس ذلك اليوم).  ٧. الصدقة تزيد في الاعمار : عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "تصدّقوا, وداووا مرضاكم بالصدقة, فإنّ الصدقة تدفع عن الأعراض والأمراض, وهي زيادة في أعماركم وحسناتكم".   ٨.  الصدقةُ تُطهرُ القلب وتُزكِّي النفس: قال تعالى: ﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ﴾ ٩. الصدقات تمحو الخطيئات: عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الصدقةُ تُطفئ الخطيئة كما يُطفئ الماء النار) ١٠. إن الله يُخلِفُ على المُتصدِّق، : قال تعالى: ( وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ).  ١١. الصدقة دليل على صدق الإيمان: في حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (والصَّدَقة بُرهانٌ) أي: دليلٌ واضِحٌ على صِدْق الإيمان بالله تعالى.... ١٢. دعاء الملك لدافع الصدقة : مَنْ تصدَّقَ في يومٍ دعا له الملَك: عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (ما مِنْ يومٍ يُصبحُ العبادُ فيه إلَّا مَلَكان ينزلان، فيقول أحدُهما: اللهمَّ أعطِ مُنفِقًا خَلَفًا، ويقول الآخر: اللهُمَّ أعطِ مُمْسِكًا تَلَفًا).  ١٣. الصدقة تخلص الإنسان من البخل : الإنسان محب للمال وجمعه لذلك يحتاج إلى الإنفاق حتى يتخلص من البخل، يقول تعالى: {وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.  ١٤.  الصدقة تحفظ ايمان الإنسان : عن علي عليه السلام: سُوسُوا إِيمَانَكُمْ بِالصَّدَقَةِ، سُوسُوا: أمر من السياسة، وهي حفظ الشيء بما يَحُوطه من غيره، والصدقة تستحفظ الشفقة، والشفقة تستزيد الايمان.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك