المقالات

إزالة الحجب عن العقل والقلب


  الشيخ الدكتور عبدالرضا البهادلي ||                 مواجهة الناس بالحقيقة قد تجعلهم ينفرون أو يقاتلونك، اذا أردت الوصول إلى الحقيقة عليك إزالة الحجب عن العقل والقلب.....ارفع الاقذار عنه لترى.... كل شيء لسناه مظهرا  ▪️ينقل لي أحد المؤمنين، يقول قبل أكثر من عشرين عاما كنت احب جهة سياسية واعتبرها جهة قريبة من الله تعالى ومقدسة.  وفي نفس الوقت وفقني الله تعالى للاقتراب من أحد العلماء الربانيين الصالحين في الأرض ، وفي طول الفترة التي كنت معه، وهي عدة سنوات لم يقل لي أن الجهة التي تحبها لا توصلك إلى الله تعالى . ▪️يقول هذا الإنسان المؤمن، انا توصلت إلى هذه الحقيقة بعد أن ازلت بعض الحجب عن قلبي، وبشكل طبيعي ابتعدت عن هذه الجهة..... ▪️ثم يقول هذا الإنسان المؤمن، وقبل عدة سنوات رافقني احد المؤمنين وكان يتبع جهة منحرفة ضالة وكان يقدسها، ولم اقل له أن هذه الجهة منحرفة. وهذا بعد فترة تقترب من العام اكتشف بنفسه أن السير مع هؤلاء خسارة للدنيا والآخرة، فأخذ يسبهم ويلعنهم......   ▪️فقال له هذا المؤمن بعد أن اكتشف بنفسه ضلال هؤلاء؟ لو قلت لك في بداية سيرك معي ان هؤلاء الذين تتبعهم في ضلال هل سوف تبقى معي؟.  فقال له اكيد سوف ابتعد عنك..... ولكن اشكرك لأنك صبرت علي هذه الفترة واكتشفت بنفسي ضلال وانحراف هؤلاء ادعياء الدين....؟ ▪️اقول : القراءة والدراسة لوحدها لا تبين الحقيقة للإنسان فقد تجد الكثير من الذين يحملون أعلى الشهادات وهم غارقون في الضلال لانهم غارقون في المعاصي وحب الدنيا.  الوصول إلى الحقيقة والنور يأتي عبر إزالة الحجب عن العقل والقلب....  قال تعالى : أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا...
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك