المقالات

جاري المواطن..!

703 2021-10-30

  قاسم ال ماضي ||   تَخْتَلفُ دَرَجاتُ حُبُ  المُواطن  لِوَطَنهِ وحُرصِهِ  على مُمتَلكاتِ ومَواردِ الوَطنِ   بأخْتِلافِ ثَقافَتِهِ وحُبِهِ للوَطنِ وفي بَعضِ الأحيان قَدَر إستِفادَتِهِ مِنْ ذلك الوَطنُ مِنْ تلك  الموارد  والمُمتَلكاتِ وبِقَدرِ مايَنتَفِعُ منها ذلك المواطن.  (وجاري ابو مفيد) قد يَكونُ أفضَلُ مِثال على ذلك، هو من جماعة( احبك يامن تفيدني) وشِعارهُ الغايةُ تُبَررُ الوسيلةَ.  لَقد أدهَشني بِصِفاتهِ التي تَتَغيرُ طِبقاََ للمَطلوبِ فَهو يَنتَقدُ كُل ما في هذا الوطن، المواطنين والمسؤولين و السُّرّاقِ وغِيرِ السُرّاقَ  والمُوظَفينَ والعُمالَ وحتى نِقابةُ الحِرَفيينَ وكُل النِقاباتْ وَرُبَما أنتَقد حتى مَقابرُ الموتى   وهو مُتَدينُ  أو هكذا  يَعتقدُ فَهو   يَقطعُ ألطَريقَ العام في شَهرِ مُحَرمٍ، غَيرَ مُكتَرثاََ  بأزدحامِ السَياراتِ مُلتَمسُ الأجرَ والثوابَ حتى لو  كانَ في غيرِ مَرضَاتِ الله ألمُهِم أنْ يَراهُ الناسَ تَقيٌ حَسَبَ إعتِقادهِ ومتجاوزاََ على شَبَكةِ الكهرباءِ طَبعاََ هو يَقولُ هذا حَقي من الوَطَنِ  ولايَفوتُ أبا مُفيدُ تلِكَ المَساحةُ مِن أرضِ الدولةِ التي تَجاوزَ عليها  و إستَغلها لبناءِ مَحلٍ يُؤجرهُ ويأكلُ مِنْ رِزقه وجَعلَ فيهِ صندوقاََ للصدقاتِ لِغَرضِ صَرفِهِ على أبنائِهِ أو أقاربهِ فَهُم فُقَراءُ حَسَبَ مايراهُ هو طبعا!   مُمسُكاََ مِسَبحةََ يُفَسِر مايَشاءُ مِن أحكامِ ألله بِحيث لايكونُ فيها شيئٌ يُزعِجَهُ أو يَتَكلَمُ عن حُرمَةِ المال العام.  أبو مُفيد يَعملُ مُنتَسبٌ في إحدى الدوائر التي دائما مايَكونُ فيها أغراضٌ زائدةٌ عن الحاجةِ حَسبِ تَفسيرَ أبومُفيد هو يَبيعها في أيِ سُوقٍ أما ألثَمَنُ فَهو  لِأبو  مفيد هذا شَرعُ أبا مُفيد أقصِدُ شَرعَ الله حَسَبَ تَفسير أبومفيد كما لاينسى أنْ يُوصيَّ إبنهُ مُفيد بِأن يُسَهلَ أمرُ كُلَ مُواطنٍ يَدفَعُ إكراميةََ ويَتَعَسَفُ مع كُلِ مَنْ لا يَدفَعُ هل يَسّتَويَّ الَّذيِنَ يَدفَعونَ والَّذينَ لايدفعون.  صادفني أبومُفيدُ هذا مرةََ في السوقِ وأنا أشتري الدجاجُ المُجَمَدَ فأذا هو  يَصرخُ بوجهي:- لاياجار  يقصدني أنت جاري وواجبي النَصيحةُ لك. قُلتُ  تَفَضل.  قال كيف تأكُلُ هذا الدَجاجُ؟ هل تعلم كيف ذُبِحَ؟  قُلتُ لا أفقَهُ في الدينِ ألكَثيرِ، ولكن سَئَلتُ الشَيخَ فَقالَ أسواقُ المُسلمينَ حلال.  قالَ لا يَفْقَهُ شيئاََ شَيخُكَ هذا.  إسئَلني أنا.  كُلَهُ حَرامٌ في حرام.  أما انا فَأذبحُ بِيَديَّ هاتي
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك