المقالات

رسالة خاصة..الانتخابات العراقية؛ الحقائق والأبعاد


 

اياد رضا حسين آل عوض ||

 

،، تعقيبا على ما اعلن من نتائج الانتخابات.وتباين التصريحات والاراء حول هذة النتائج واستغراب وتحفظ الكثيرين ،،

 فاني وددت توضيح وبيان الاتي :- 

 ان كل الكتل والقوى الشيعية.اخفقت في العملية السياسية طيلة ما يقارب العشرين سنة الماضية.ولاسباب متعددة.ومنها هو اصابتها بسرطان الفساد والفشل في عدم القدرة لادارة دولة وسلطة ولم تبرز فيها اي قيادة حقيقة تتمتع بمواصفات القيادة الناجحة  وهي كثيرة وبالشكل الذي يتلائم مع طبيعة الشخصية والمجتمع العراقي.للحد الذي اصبحت مثار انزعاج وسبة في الشارع الشيعي العراقي.وهذا امر بات معروفا للجميع.،،

 اما سبب تقدم التيار الصدري في هذة الانتخابات فانه يعود لطبيعة التركيبة المجتمعية والنفسية لاتباع هذا التبار الذين معظمهم من مجتمعات العشائر والقبائل الشيعية في الوسط والجنوب وبغداد.فهذة المجتمعات تبحث دائما وتؤمن بالرمز القائد.واحيانا تصل الى درجة العبادة له.ومهما يكن هذا الزعيم.وما نظام عبد الكريم قاسم ونظام صدام حسين عنا ببعيد ،، ولذلك فان قطاعات ليست بالقليلة.ذهبت للمشاركة في الانتخابات. والى اسباب اخرى مرتبطة بطبيعة هذة المجتمعات،

سبق ان اشرنا اليها في مقالات سابقة ،، اضافة الى امر اخر مهم بالنسبة لموضوع تصدرهم لنتائج الانتخابات.فهذا يعود لانهم يمثلون الكثرة العددية الكبرى بالنسبة لبقية شرائح المجتمع العراقي . وبالمقابل فان كثير من قطاعات المكون الشيعي وخاصة الاوساط المتحضرة لم تذهب للمشاركة في الاتنتخابات.بسبب استياؤها الشديد.من الاوضاع الحالية.وفشل القائمين على ادارة العملية السياسية ،،

وظاهرة الارهاب المجتمعي التي تصاعدت بشكل خطير وغير مسبوق.والتي في الواقع (المجتمعات المتحضرة البعيدة عن قيم البداوة والتعرب) هي المستهدف الاساسي والواقع عليها فعليا هذا الارهاب (تهديد الاساتذة والاكادميين والتجار والصاغة واصحاب رؤوس الاموال والاعتداء على الاطباء.وترويع العوائل الامنة الى غير ذلك من الاعمال المشابهه) ،،، وهذا بمجملة يؤكد على مصداقية نظرية صراع قيم البداوة وقيم الحضارة (نظرية العلامة المرحوم الدكتور الوردي) ،،،

 وفي كل الاحوال.اذا فاز هذا الطرف او ذاك ،، فان حالة الانهيار الحضاري والادولة ولا نظام ولا قانون ستستمر ،،،،

فهذا النظام هو امتداد للنظام السابق الذي كان يمثل العصر الاول لحكم الاعراب وهذا النظام يمثل العصر الثاني لحكم الاعراب الذي يعني حروب مع الاهل والجيران ومقابر جماعية وقتل وذبح وتصفيات لاتفه الاسباب واحقاد وعداوات وسرقة ونهب وفرهود.وأختلاسات ورشاوي وصلت الى الملايين والمليارات.واوساخ وازبال وانقاض وفوضى وشريعة غاب . وارهاب دولة وارهاب طائفي وارهاب مجتمعي وفساد غير مسبوق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك