المقالات

إذا ما تعود الكتلة الشيعية الاكبر الى قوتها! فإن العراق رايح بالرجلين!

398 2021-09-27

  د.حسين فلامرز ||   يقال " من ليس له كبير تاه" بعد أن نال المغرضين والجهلة من الكتلة العراقية الاكبر وهي الكتلة التي تمثل القاعدة الشيعية في العراق والتي كانت أساس مهم لنجاح العملية الديمقراطية في العراق، بدأت الكثير من الاحزاب والتيارات تلعب على هذا وتر تفتيت هذه الكتلة الى فتات قليل التأثير مبني على التوافقات والتنازلات.  وبالتالي سيؤدي الى خارطة غير منصفة نتيجتها سحق المواطن العراقي واعادتها الى مستوى الحرمان ايام النظام البائد. الكل يعلم ويعرف بان الحكومة الحالية جاءت بمؤامرة واضحة و خرق دستوري من اعلى السلطات من اجل استمرار المهازل التي بدأت ب "أمر دبر في ليل ( وضح النهار)".  وبالامس القريب ظهرت على الشاشات اختراق الجسد العراقي على مستوى المواطنين و طرح موضوع التطبيع التي لوحت به بعض الكتل، كأنه نعيش مسرحية فكاهية مفضوحة! دعونا نتحدث عن التشضي الذي اصاب الكتلة الاكبر لتنقسم الى خمسة اقسام رئيسية تحالفات مع احزاب عراقية لاتشبهها لا في الهدف ولا في المضمون.  وكل ماجمعهم هو ان اجزاء كتلتنا المتشضية تتنازل عن الكثير الكثير من اجل ارضاء اخوتهم الصغار أو يمكن ان نسميهم اصدقاء الصدفة. تصوروا عن تنازل كل شضية من شضايا كتلتنا الخمسة عن عشرين بالمئة من برامجها واساسياتها، معنى ذلك أن أساس الكتلة قد تغير الى درجة تصل مئة بالمئة وكل ذلك بسبب التنازلات التي تحدث اليوم أو التعنتات التي يتزمت بها البعض. اليوم مؤتمر تطبيعي لجس النبض وغدا دعوة لاقاليم مستقلة و كتل تريد ان تسيطر على الحكومة ، متناسين تماما أن الامة التي ليس فيها كبيرا ستظل لامحالة. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك