المقالات

في مقال وطني! ليس منا من يشضي الكتلك الاكبر!

345 2021-09-25

 

حسين فلامرز ||

 

اهلا وسهلا لتوانيا ترحب بكم. انتخابات عشرة عشرة كفيلة بدفع مئات الالاف من الشباب العراقي نحو الشمال تاركين وراءهم قادة كتل سياسية لايعلمون أكثر مسافة من أبواب بيوتهم! لأن الله وهبهم كل شىء و هم وعوا غشاوة على عيونهم!

الاف الشباب يغادرون العراق علانية! و مثلهم الكثيرين ممن باعوا ضمائرهم فقطعوا ارزاق الناس ومنعوا التعليم وتعدوا على الشهداء في سابقة لم تحدث في أي أمة تحترم ثقافاتها! الا انها حدثت في ايام الطاغية والذي اعدم الشباب المفكر المبدأي والغيور.

شباب اليوم تائه ويظن أنه دليل الأمة! وبعضهم يفهم في كل شىء إلا فيما يتمناه و يرغبه!!! بين هذا وذاك كتل شيعية يرأسها أفراد يفاجؤنا بتصريحاتهم الرنانة التي تدل على التهديد والوعيد و لا تجد خيرا في حديثهم!!! سوى بث الرعب في شباب يبحث عن فرص العيش في ارض الله الواسعة، و كلما ظهر تصريح لهم انهال علينا المفسرون سنضرب و ننتقم و نحصل و نقود!!

 ولا ادري ان كانوا يعرفون قيادة اولادهم قبل قيادة هذا الشعب الصبور!! أي رئيس كتلة يهدد فهو ليس بعراقي أولا!! وأي رئيس كتلة يشضي الكتلة الأكبر فهو لاينتمي الى هذه الامة المجاهدة من العراق! ومن يدعو الى التشضي ماهو الا دليل على تفتيت العراق لكون الاخ الاكبر فاقد الصلاحية والنفاذ!! هاهي التهديدات بدأت من بعيد و من سيأتيكم غفلة سيجعل منكم شذرا مذرا! هذا ان بقى منكم شيئا يذكر! و كل امة بما لديهم فرحون! ماذا اذن وماذا سيحدث مع اممكم و انتم تنسون بان العراق امة عظيمة ولكن في وقتكم وعدم مفهوميتكم ستجعلون منه تائها يأخذ بيده العدو قبل الصديق!

خمسة عشرة يوم فرصة ذهبية لهذه القيادات التي ان جردت نفسها من الانا من اجل ترميم البيت الكتلة الاكبر والا اكلكم من لايتمنى لكم خيرا!! و انتم تعلمون بان الموت يرككم حتى لو كنتم في بروج مشيدة! اتقوا الله في العراقيين قبل ان ينهشلحمكم اخواننا في الوطن.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك