المقالات

كيان العدو الإسرائيلي وسياسة التضليل ..


 

صابرين البغدادي ||

 

في الواقع ، قد تزداد مكانة إسرائيل الإقليمية أقوى في مجالين. ربما تفهم دول الشرق الأوسط أن العلاقة المفتوحة مع إسرائيل مهمة للغاية لقدرتها على الدفاع عن نفسها. وعلى عكس إيران وتركيا ، لا توجد لدى إسرائيل أي ذرائع أو تطلعات للسيطرة على الدول العربية-ماذا عن فلسطين المحتلة والجولان ومزارع شبعا ومشروع من الفرات إلى النيل- أو التأثير عليها ، إلى جانب رغبتها في منعها من تهديدها. وبالتالي ، يمكن للدول العربية أن تستفيد بشكل كبير من العلاقات المفتوحة مع إسرائيل لأن إسرائيل تستطيع توفير المعرفة والتكنولوجيا في مجالات مهمة لهذه البلدان مثل المياه والزراعة والتعليم والصحة. يمكن لإسرائيل أن تساعدهم في الدفاع عن أنفسهم عن طريق التعاون الاستخباراتي وكذلك المساعدة الأمنية العلنية والسرية.

إسرائيل ليست بديلاً عن الولايات المتحدة ، لكن هذه الدول ستتمكن مع إسرائيل من بناء مخطط إقليمي يسهل عليهم التعامل مع التهديدات المختلفة. إذا استجابت بشكل صحيح لقرار الولايات المتحدة ، يمكن للعالم العربي أن ينضج ويتعلم التعامل مع مشاكله بمفرده – مع إسرائيل.

من وجهة نظر الولايات المتحدة ، ستزداد أهمية إسرائيل في تأمين المصالح الأمريكية في المنطقة (وكذلك بالضرورة مكانة إسرائيل كعنصر من عناصر الأمن القومي للولايات المتحدة). إذا قامت الولايات المتحدة بتقييم الوضع بشكل صحيح ولم تدع الصخب من الجناح الأيديولوجي المناهض لإسرائيل على هوامش أقصى اليسار للحزب الديمقراطي يضعف تفكيرها العقلاني والمهني ، فسوف تدرك أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقةً التي تعيش فيها. يمكن للولايات المتحدة الاعتماد.

إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي يوجد فيها للولايات المتحدة شريك جاد ومنطقة انتشار أمامية آمنة. البلد الوحيد الذي يمكن للولايات المتحدة أن تثق به في مرونة النظام والصداقة. إنها “الديمقراطية” الوحيدة في المنطقة بأسرها ، والتي يمكن للولايات المتحدة أن تعتمد عليها بالمعنى الأعمق للكلمة. “القيم المشتركة” ليست شعاراً فارغاً ، بل هي أساس التعاون في مواجهة المآزق الصعبة.

لا شك أن قرار الرؤساء الأمريكيين بخفض الاستثمارات في الشرق الأوسط (بشكل أساسي لتوجيه الطاقة والميزانيات إلى الشرق الأقصى) له أهمية تاريخية للشرق الأوسط بأكمله. لا يضمن التحول الأمريكي نجاح الولايات المتحدة في السباق ضد الصين ، لكنه يقوض بالتأكيد شعور الدول في منطقة الشرق الأوسط بأن هناك من يمكن الاعتماد عليه في حالة حدوث أزمة ، خاصة فيما يتعلق بإيران وتركيا وفيما يتعلق بـ مكافحة الإرهاب العالمي.

ومع ذلك ، إذا عملوا معاً ، يجب أن تكون الدول العربية قادرة على الدفاع عن نفسها ضد العدوان الإيراني والتركي. إن إضافة إسرائيل إلى هذا التعهد سيجعل من الأسهل بكثير مواجهة القوى الإقليمية غير العربية التي تتطلع إلى حكم العالم العربي. على إسرائيل أن تستمر في تعزيز قدرتها على الدفاع عن نفسها بمساعدة الولايات المتحدة. ستبقى إسرائيل حليف الولايات المتحدة الذي يمكن الاعتماد عليه أكثر في مواجهة التهديدات والتغييرات التي تجتاح المنطقة.

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك