المقالات

من العراق الى المغرب..رسالة إلى بابا عاشوراء


 

الشيخ خيرالدين الهادي الشبكي ||

 

          تفاجئ بصري واقشعرَّ شعري وجلدي وأنا اتابع احدى المقاطع المؤلمة والتي عُرضت على بعض الفضائيات الرسمية في المغرب العربي, والعجيب في الامر أن أبطال هذا المقطع قد غمرتهم الفرحة والسرور ابتهاجا بيوم عاشوراء العائد عليهم كما يصفوه بالبركة والخير, وأما المسمى بابا عاشوراء فهو الآخر يمثل دور بابا نؤئيل ذاك الذي يحاول أن يرسم الابتسامة على وجوه الاطفال في مناسبات عامة, وعلى الرغم من تحفظنا على بابا نوئيل وما يصاحب حملته من الحركات والسكنات؛ إلا أن الأمر مختلف تماما مع بابا عاشوراء الذي اتخذ من يوم مصيبتنا يوم فرح وابتهاج.

          سيدي بابا عاشوراء المسكين لا أريد أن أقف كثيراً على ما قدَّمتموه من المهازل والسخرية في يوم عاشوراء, وسوف أحاول ان اعتبر أنك في غفلة عن حقيقة عاشوراء؛ لذلك استميحك عذراً واطلب منك أن تقرأ رسالتي وتعيد النظر في مشروعك الذي قد لا تعلم أنك تتجاوز فيها على الاسلام كدين وعلى النبيِّ صلى الله عليه وآله كنبي وصاحب العزاء وينتظر منا المواساة لا التجري والتعدي والاصطفاف مع أعدائه عليه.

          سيدي بابا عاشوراء هل تعلم حقيقة عاشوراء فتجعل منها يوم البهجة والسرور وتحاول أن ترسم فيها البسمة على وجوه الصغار وتفتخر بذلك وقد الْتفَّ حولك بعض القنوات والفضائيات التي يظهر من اهتمامها أنها على دينك وتتفق مع رؤيتك, أم لا تعلم عن عاشوراء وحقيقتها التي أبكت ملائكة السماء وأبكت الرسول الكريم صلى الله عليه وآله, وأحرقت قلبه وقلوب أهل بيته الطاهرين بفقدهم الحسين الوجيه عليه السلام وعياله وذراري رسول الله صلى الله عليه وآله, مع تلك النخبة الكريمة التي نذرت نفسها لله تعالى فوقفت بوجه طاغية العصر يزيد بن معاوية عليه اللعنة والعذاب, حتى قتلوا جميعا صابرين محتسبين من أجل أن تبقى أنت وأمثالك مسلمين وتعتقدون بالثقافة الاسلامية الصحيحة التي حاولت دولة بني أمية تحريفها وتزييفها.

          سيدي بابا عاشوراء إني لك ناصح أمين, فلقد بالغت في الاستهتار بيوم عاشوراء, وحاولت أن ترقص على جراحنا المثخنة بالثقافات الدخيلة التي زرعتها عُتاتُ بني أمية في وسط المجتمع الاسلامي الغافل حتى ظن الناس أن هذا هو الصحيح, والبعض يتقرب إلى الله بالتبرك والتزيين ونشر الفرحة في عاشوراء كما تصنع أنت غافلاً, دون رعاية حرمة النبي صلى الله عليه وآله, والان بعد أن ألقيت عليك الحجة عليك بمراجعة يوم عاشوراء والمصائب فيها لعلك تبكي بدل الدموع فيها دماً لتكفِّر عن الأذى الذي تسببت به إلى مقام النبي صلى الله عليه وآله ومقام أهل بيته الذين جعلهم الله تعالى رحمة للعالمين, ومن المهم ان تعلم أن الاهتداء لما ذكرت لك يعتمد على سلامة نطفتكم وطهارة طينتكم في هذا الاختبار فإن توفقت للرجوع والاعتذار فتلك من نعم الله عليك وإلا فعليك ان تعلم أن الحجاب بينك وبين الرجوع والتوبة طبيعة طينتكم, وقد سبق قوله صلى الله عليه وآله لأمير المؤمنين عليه السلام: يا علي لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق, والسلام على من اتبع الهدى.         

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
جابر شاهر جعفر
2023-09-15
احسنتم شيخنا الفاضل الماسونية و الوهابية والسياسة العلمانية السنية واعلامهم المضل اخفت حقائق الإسلام المحمدي القويم وقاموا بغسل ادمغة البشرية الضعيفة العقول واستغلالهم لدحض معالم أهل البيت عليهم السلام ولكن الله يأبى الا ان يتم نوره عز وجل تحياتي
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك