المقالات

الفتح يدفع فاتورة تضحياته!!

398 2021-08-10

 

محمد العيسى ||

 

ما ان وضعت الحرب أوزارها على داعش حتى بدأت الماكنة الإعلامية الصفراء الغربية والعربية والداعشية على حد سواء بعملية منظمة لتسقيط قادة ورموز تحالف الفتح ،فحولت هذه الماكنة اللعينة ،قادة الفتح ومكوناته من مجاهدين استبسلوا في الدفاع عن الوطن والمقدسات وقدموا آلاف الشهداء إلى عملاء ومأجورين ولصوص .

وبالحقيقة أن ذلك لم يكن مستغربا ،فالغرب وامريكا على وجه التحديد والعرب والسعودية على وجه التحديد ،هم أصحاب مشروع خلق الأزمات في العراق ،بصنع التنظيمات الإرهابية ودعمها وتمويلها من أجل ايجاد أجواء من التوتر في العراق وصولا إلى الغاية الرئيسية من أجل السيطرة على هذا البلد عسكريا أو سياسيا .

أقول لم يكن مستغربا حقا هذا الدعم من قبل امريكا وبعض الدول العربية لحالة الفوضى الأمنية والارباك السياسي لكن المستغرب في ذلك أن تنطلي هذه الخدعة على قطاعات كثيرة من العراقيين  فباتوا مثل الببغاوات يرددون ماتخطط له الدوائر الإستكبارية دون وعي وإدراك ،بل مايدمي القلب حقا أن يكيل بعض العراقيين السباب والشتائم والالفاظ البذئية على قادة النصر حسب ماوصفتهم المرجعية الدينية العليا ،بل والانكى من ذلك ،فان اعداد غير قليلة من العراقيين باتت تشمت باستشهادهم ،وكانهم قد ماتوا في نزهة .

ولم يكن هذا الأمر مستغربا أيضا ولكن المستغرب حقا هو هذا الانقلاب المفاجىء في توجهات الناس وميولاتها إذ أنهم باتوا يحملون الفتح مسؤولية كل ماحل ويحل بالعراق ،وكأن الفتح مسؤولا عن ملف الكهرباء وزيادة صرف الدولار مقابل الدينار ،وعدم إعادة المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي ،وعدم تبليط شارع هنا. وهناك ،وهذا ماتريده تماما الماكنة الإعلامية المحرضة ،اذ أنها وجدت في العراقيين أرضا خصبة لتمرير اجنداتها .

جهل بعض العراقيين ساهم بشكل مباشر في نشر هذه التصورات ،اذ أنهم بجهلهم وسعوا دائرة الجهل ورقعته ،فاصبح الحديث معهم منفرا ومقرفا إذ أنه لا يكاد يفهم اي معادلة سياسية ويصم أذنيه عن كل رأي وفكرة مغايرة ،وليته أصيب بالجهل المركب مرة واحدة ،بل أنه أصيب به مرات .

ما يهمنا من الأمر هو التحذير من الانسياق خلف اللافتات الأمريكية وادواتها وابواقها الإعلامية المسمومة فهي وراء كل المصائب في تخريب البنية الفكرية والثقافية للعراقيين وثم تأطير ذلك بحملة إعلامية مكثفة ومركزة لقلب الحقائق وتزييف الواقع،وان الحقيقة الأسمى التي لابد أن يعرفها العراقيون هي أن الذين ضحوا من أجل وطنهم وشعبهم ومقدساتهم ،هم الاولى بقبول الناس ورضاهم ،وان انسياق الآخرين وراء الماكنة الإعلامية المعادية هو بمثابة رصاصة الرحمة على أي أمة استسلمت لاعدائها دون مقاومة ،وما من أمة انهزمت الا ويكون الإعلام المعادي أحد أهم اسباب هزيمتها ،ففي معركة صفين لم تكن ماكنة معاوية العسكرية  اشد بأسا وقوة من ماكنة الامام علي ع ولم يكن معاوية بادهى من الامام علي ع ،ولكن الامام علي خذله قومه وجيشه بعد أن استسلم وانخدع بماكنة معاوية الإعلامية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك