المقالات

اقلامكم لتكن وحدة العراق..

459 2021-07-21

 

د. حسين فلامرز ||

 

كم اتمنى ان تعبر اقلامكم كل الخلافات و كل الاختلافات و تبدأ حملة مدروسة دقيقة الهدف و واضحة الاسلوب والطريق من اجل جمع البيت العراقي خصوصا و عموما، وبدأ مرحلة جديدة يسمح فيها للجميع بالاستغفار عن ما مضى وتقبل توبة الذين كفروا للراغبين منهم بالتوبة. في الفترة الاخيرة بدأ الجميع ينزلق تبعا للاحداث الموجودة على الساحة و ما أكثرها! فاليوم اخذ الارهابيون دور البطولة! فبعضهم ينعي و آخر يشعر وذاك يلعن و هذا يتوعد!

و بالامس كانت الانسحابات السياسية قد سيطرت على كل الاقلام! فهذا يشكك و ذاك يقلل وذاك يطبل واخر يهدد! و الاقلام تترنح امام هذه الاحداث! ناهيك عن المشاهد الاخرى التي يسيل لها لعاب الاقلام بشكل كبير ومنها كثير مدفوع الثمن!!!

 الوقت يمر والسلاح منتشر والكل واضع إصبعه على الزناد! فهذا يدفع به شاعر! و ذاك يسانده مقامر! ومنهم في السر غير مايكون في الظاهر! كل ذلك يقسم الجمهور الساذج الى شرائح و فئات جاهلة تسقط جاهها و ذاتها بيديها!

فبدلا ان نتبادل الاتهامات كل يوم! دعونا ان ندعو الى المصالحة كل يوم! نعم لنسمح لاقلامنا تكتب حبا! نعم دعو اقلامنا ان تتواضع في وصف قوتنا! نعم دعونا نتغاضى عن رؤية عورات منافسينا! نحتاج الى ذلك و لاداعي للتاخير!

 دعونا نجمع الشتات! دعونا نقبل بالفتات! و لنجمع كل مايمكن ومابقي منا من أحبار! و نجمع من العقول التي لازالت تؤمن بالافكار! ونجمع كل اولئك اصحاب النسب والاطهار! لنجمع اصحاب السيادة! لنمنح الفرصة لأهل الارادة!

ونقول معا كفا و لنكون معا!

فنحن قادرون على أن نكون أصحاب الكلمة و أصحاب القرار! نعم اقولها و أوكد عليها! لنطلق أقلامنا لوحدة أهلنا و حفظ دمائنا والعمل من أجل مستقبلنا!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك