المقالات

ازمة الكهرباء مؤامرة / من المسؤول عنها؟


أزمة الكهرباء مؤامرة كانت ولا زالت ضد الشعب العراقي من قبل بعض الأحزاب السياسية الفاسدة ومن يقف معهم

 

عندما قمت بتشكيل الكابينة الوزارية كان هدفي الأساس ان اجلب وزراء اكفاء، مخلصين وغير تابعين للأحزاب السياسية الحاكمة لكي يمارسوا واجباتهم بكفاءة واستقلالية؛

لقد كنت وزيراً لدورتين وكنت اعلم علم اليقين أن الكثير من الوزراء المحسوبين على جهات سياسية لم يكن همهم بناء البلد بل كان همهم هو سرقة موارد البلد لمصلحة الأحزاب التي ينتمون اليها ولمصالحهم الخاصة، وكان ذلك يتم بجلب شركات من قبل اللجان الاقتصادية غير رصينة تحال اليهم المشاريع ويقومون بالاستيلاء على 20٪ من السلفة الأولية التي تدفع مقدماً من قيمة المشروع أو حتى كامل كلفة المشروع ثم لا ينجز إلا جزء بسيط من المشروع ثم يعلن ان المشروع متلكئ وتختفي هذه الأموال، ولذلك تجاوز عدد المشاريع المتلكئة اكثر من ستة آلاف مشروع.

لهذا السبب كان اصراري على عدم منح أي وزارة لأي جهة وحزب سياسي، ولكن للأسف الشديد تحدث معي ممثلي الأحزاب الفاسدة وقالوا بنص العبارة (إن لم تعطنا وزارات فلن نستطيع ان نمول احزابنا، وهذا لن نقبله، ولذلك لن نصوت لكابينتك الوزارية / وكأن ثروات البلد ملكاً لهذه الأحزاب دون الشعب العراقي) فكان جوابي لهم (لقد دمرتم البلد خلال السبعة عشر عاماً الماضية، وإن اردتم الاستمرار بتدمير البلد فلن أكون شريكاً معكم، ولن ارضى ان أكون رئيساً للوزراء ولدي وزراء فاسدون يسرقون موارد البلد لمصالح احزابكم).

وهذا باختصار سبب أزمة الكهرباء وجميع الازمات التي يعاني منها أبناء وطننا منذ ثمانية عشر عاماً حتى اليوم؛ لذلك نستطيع ان نقول بكل ثقة إن أزمة الكهرباء هي مؤامرة من قبل الأحزاب الفاسدة ضد أبناء شعبنا العراقي .....

نسأل الله ان يهدي أبناء وطننا فمنهم الكثيرون المشاركون في مسؤولية تولي الكثير من الفاسدين مقاليد البلد وعليهم المعول لتغيير المعادلة، وإني مطمئن إن هذا اليوم قادم بمشيئة الله وندعوه أن يغير سوء حالنا إلى حسن حاله، انه سميع مجيب ....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك